منظمة الصحة العالمية: تلقيح 650 ألف طفل أفريقي ضد الملاريا

21 ابريل 2021
الصورة
تحدث أكثر من 90 بالمئة من وفيات الملاريا في أفريقيا (Getty)
+ الخط -

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، أنه بعد عامين على انطلاق برنامج اختبار لقاح ضد الملاريا، تم الانتهاء من تحصين أكثر من 650 ألف طفل في كينيا وغانا ومالاوي ضد المرض.

ومن المتوقع أن تجتمع هيئات استشارية عالمية مختصة في أكتوبر /تشرين الأول، لمراجعة البيانات الخاصة باللقاح والنظر فيما إذا كان ينبغي التوصية باستخدامه على نطاق أوسع.

ولقاح "آر تي إس إس" هو الوحيد الموجود حاليا الذي أظهر أنه يخفف إصابة الأطفال بالملاريا، إذ إنه يعمل ضد طفيليات الـ"بلازموديوم فالسيبارم" المسببة للملاريا الأكثر فتكا على مستوى العالم والأكثر انتشارا في أفريقيا.

وفي السنوات الأخيرة كان هناك توقف في إحراز أي تقدم في مكافحة الملاريا.

وقال تقرير لمنظمة الصحة العالمية حول الملاريا عام 2020، إن التقدم ضد المرض الذي ينقله البعوض مستقر، خاصة في البلدان الأفريقية التي تسجل العدد الأكبر من الوفيات.

وأضاف التقرير السنوي الذي نُشر في نوفمبر/تشرين الثاني، أنه بعد التراجع في الوفيات منذ عام 2000 عندما تم تسجيل 736 ألف وفاة بالملاريا، عاد المرض وأودى بحياة نحو 411 ألف شخص عام 2018 و409 آلاف شخص عام 2019.

وفي عام 2019 قُدر عدد الإصابات بالملاريا في العالم بنحو 229 مليون حالة، وهو رقم ظل عند المستوى نفسه خلال السنوات الأربع الماضية.

وتحدث أكثر من 90 بالمئة من وفيات الملاريا في أفريقيا، ومعظمها بين الأطفال الصغار.

وأشارت منظمة الصحة العالمية، إلى أن الاختبارات السريرية على مدى أربع سنوات أظهرت أن إعطاء لقاح "آر تي إس إس" على أربع جرعات يمنع 4 من كل 10 حالات ملاريا، و3 من كل 10 حالات ملاريا خبيثة مهددة للحياة.

والملاريا من الأمراض التي تسبّبها طفيليات تنتقل بين البشر من خلال لدغات أجناس بعوض الأنوفيلة الحامل لها.. وتظهر أعراضه، لدى الأشخاص الذين ليس لهم مناعة ضدّه، بعد مضي سبعة أيام أو أكثر (10 أيام إلى 15 يوماً في غالب الأحيان) من التعرّض للدغة البعوض الحامل له. وقد تكون الأعراض الأولى- الحمى والصداع والارتعاد والتقيّؤ- خفيفة وقد يصعب عزوّها إلى الملاريا. ويمكن أن تتطوّر الملاريا المنجلية، إذا لم تُعالج في غضون 24 ساعة، إلى مرض وخيم يؤدي إلى الوفاة في كثير من الأحيان.

(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون