مقتل 3 من موظفي بعثة الصليب الأحمر في اليمن خلال هجوم مطار عدن

30 ديسمبر 2020
الصورة
إصابة المتحدثة باسم الصليب الأحمر في اليمن يارا خواجة (تويتر)
+ الخط -

أعلن الصليب الأحمر في اليمن، الأربعاء، مقتل ثلاثة من موظفيه وإصابة آخرين، جراء الهجوم الذي طاول مطار عدن الدولي.

وأضاف الصليب الأحمر في تغريدة على صفحته في تويتر أن هناك موظفاً واحداً لا يزال في عداد المفقودين.

وفي وقت سابق، كانت بعثة الصليب الأحمر قد أعلنت مقتل أحد موظفيها وإصابة ثلاثة آخرين، قبل أن ترتفع الحصيلة إلى ثلاثة قتلى.

وأصيبت المتحدثة باسم الصليب الأحمر في اليمن، يارا خواجة، في الانفجارات التي هزّت مطار عدن، أثناء وجودها في المطار قبيل مغادرتها الأراضي اليمنية، ما استدعى نقلها إلى المستشفى.
وكشفت عدة مصادر لـ"العربي الجديد" أنّ حالة يارا خواجة، وهي لبنانية الجنسية، "مستقرّة، وإصابتها طفيفة، وهي ليست الوحيدة التي أصيبت، إذ أصيب أكثر من 4 من بعثة الصليب الأحمر في اليمن من جنسيات مختلفة".
وقال والدها، النائب اللبناني محمد خواجة لـ"العربي الجديد"، إنّ العائلة تتابع وضعها منذ سماعها بالخبر مع الجهات المعنية، ومع الصليب الأحمر الدولي، ومن خلال زملائها، لكنه يتعذر الاتصال بها مباشرة لأن هاتفها مقفل، متمنياً أن تكون الإصابة التي تعرّضت لها في الوجه طفيفة.
وتم تداول صورة للمتحدثة باسم الصليب الأحمر في اليمن، خلال نقلها بمساعدة عنصر في الشرطة إلى المستشفى، والدماء تغطّي وجهها، قبيل انتشار معلومات حول وضعها الصحي، بانتظار تقرير رسمي من الصليب الأحمر.

 

وقبيل ساعات على إصابتها، كتبت يارا خواجة عبر "تويتر": "أجريت آخر مقابلة لي عن الوضع الإنساني في اليمن. لم أعتد يوماً المأساة الذي يختزنها هذا البلد الجميل. المسؤولية كانت تثقل أكتافي، فكل منصات العالم متواضعة لتروي معاناة اليمنيين".

 

وهزّت انفجارات عدة مطار عدن، فور وصول طائرة الحكومة الجديدة قادمة من العاصمة السعودية الرياض، الأربعاء، لممارسة مهامها للمرة الأولى منذ تشكيلها قبل نحو أسبوعين، وذلك برفقة قيادات من "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتياً.

المساهمون