مصر: ظروف غير آدمية في سجن برج العرب بالإسكندرية

02 ديسمبر 2020
الصورة
سجن برج العرب في مصر (فيسبوك)
+ الخط -

كشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان عن تلقيه استغاثة من محتجزين مصريين في سجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية، يشكون فيها من التكدس الخطير في الزنازين الذي يزيد عن 50 شخصا في الزنزانة، مع حرمانهم من التريض والطعام الذي يحضره ذووهم خلال الزيارة.
وطالب المركز الحقوقي السلطات المصرية بوقف الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون، وحمّل وزارة الداخلية ومصلحة السجون المسؤولية، كما طالب بتطبيق الدستور والقانون ولائحة السجون والمواثيق الدولية، وكلها تنص على حقوق أدمية للمسجون والمحبوس.
وتعاني مراكز الاحتجاز والسجون المصرية من تكدس مخيف تتجاوز نسبته في السجون 160 في المائة، بينما تبلغ نسبة التكدس في أقسام الشرطة نحو 300 في المائة وفق تقريرٌ للمجلس القومي لحقوق الإنسان (حكومي) صدر عام 2015، في حين أشار تقريرٌ للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية في مارس/آذار 2016، إلى مستوياتٍ غير مسبوقة من التدهور في البنية التحتية للسجون، وانعدام الرعاية الصحية، إذ تفتقد السجون في مصر مقومات الصحة الأساسية التي تشمل الغذاء الجيد، والمرافق الصحية التي تناسب أعداد السجناء، والإضاءة والتهوية.

ووصف تقرير سابق لمنظمة "كوميتي فور جستس" التكدس في السجون بأنه "قنبلة موقوتة"، وأنه رغم زيادة عدد السجون ومقرات الاحتجاز منذ عام 2013، لا يزال أكثر من 114 ألف سجين مكدسين في مقار الاحتجاز بمعدلات تفوق سعتها الاستيعابية.
ويبلغ عدد السجون في مصر 68 سجنًا، وأُنشِئ 26 منها بعد وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى السلطة، وهناك 382 مقر احتجاز داخل أقسام ومراكز الشرطة، إضافةً إلى السجون السرية، وتتراوح أعداد المساجين والمعتقلين في مصر بين 110 و140 ألف سجين ومعتقل، من بينهم نحو 26 ألف محبوس احتياطيًا لم تصدر ضدهم أحكام قضائية.

#انتهاكات_بحق_المعتقلين| ظروف غير آدمية في إيراد سجن برج العرب #مصر ورد إلى مركز الشهاب استغاثة من محتجزي عنبر الإيراد...

Posted by ‎الشهاب لحقوق الانسان‎ on Wednesday, 2 December 2020

المساهمون