مصر: انقطاع الكهرباء وتوقف حركة الصيد بقرى الدقهلية بسبب سوء الطقس

 مصر: انقطاع الكهرباء وتوقف حركة الصيد في قرى الدقهلية بسبب سوء الطقس

15 نوفمبر 2020
الصورة
انهيار سور سطح منزل وتحطّم عدد من السيارات بسبب الأمطار الثلجية بالمنصورة (فيسبوك)
+ الخط -

استمرّ سقوط الأمطار الغزيرة وتساقط الثلوج على محافظة الدقهلية، شمال القاهرة، لليوم الثاني على التوالي منذ ليلة، أمس السبت، وأدّى الطقس السيئ الذي ضرب المحافظة إلى انقطاع التيار الكهربائي في عدد من القرى التابعة للمحافظة، كنوع من الإجراءات الاحترازية خوفاً من سقوط أعمدة الإنارة، أو إصابة المواطنين بالصعق. كما تعطّلت بعض المحوّلات الكهربائية بسبب الأمطار، وأعلنت الأجهزة التنفيذية المختصّة بالمحافظة توقُّف حركة الصيد في بحيرة المنزلة، لسوء الأحوال الجوية وارتفاع الأمواج عن معدلاتها الطبيعية.

كما أثّر تراكم مياه الأمطار وارتفاع منسوبها، على حركة سير المشاة والسيارات، ما أدّى إلى توقّف حركة التسوّق وإغلاق المحال التجارية والأسواق، وخلو الشوارع من المارة، في عشرات القرى، بمختلف مراكز المحافظة.

وقرّر أيمن مختار، محافظ الدقهلية، تعليق الدراسة في المدارس والجامعات بنطاق المحافظة، اليوم الأحد، نظراً لسوء الأحوال الجوية وسقوط الأمطار، وحفاظاً على سلامة الطلاب والتلاميذ. فيما قرّر رؤساء الأحياء في المحافظة، بالتنسيق مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، رفع حالة الطوارئ والدفع بسيارات شفط المياه في المناطق التي تراكمت فيها مياه الأمطار، حتى يتمكّن المارة من عبور الطريق العام. كما قام عدد من الأهالي في القرى بالتعاون فيما بينهم، برفع وإزالة مياه الأمطار المتراكمة داخل بعض المنازل، حرصاً على سلامة محتويات منازلهم من التلف.

الجريمة والعقاب
التحديثات الحية

وأعلنت غرفة العمليات بمحافظة الدقهلية، استمرار الانعقاد الدائم، وإعلان حالة الطوارئ، وتفعيل إدارة الأزمات بالمحافظة على مدار الـ 24 ساعة بجميع الوحدات المحلية، وربط غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن والمديريات والمصالح بغرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة، لمواجهة أيّ مشكلة تطرأ، والتعامل الفوري معها ومجابهة موجة الأمطار الغزيرة التي تشهدها المحافظة، مع استمرار أعمال متابعة جميع محطات الرفع والصرف، والتأكد من عملها بشكل كامل وطبيعي، والقيام بحملة موسّعة لتنظيف بالوعات الأمطار لتصريف المياه، وكسح المياه الناتجة عن الأمطار أول بأول، وقيام شركة الكهرباء بأعمال صيانة فورية للأعمدة، ومتابعة تأثير مياه الأمطار عليها حرصاً على حياة المواطنين.

وكانت موجة من الطقس السيئ قد ضربت مدن وقرى محافظة الدقهلية، وأدّى سقوط الأمطار إلى تراكم كميات كبيرة من المياه بالأماكن المنخفضة بالشوارع الرئيسية، تسبّبت في شلل مروري بغرق الطرق الرئيسية بالمياه، وتأثّرت حركة السير بانخفاض السرعات بعد انخفاض الرؤية على الطرق، وانتشار لضباط المرور بالمحافظة لتنبيه السائقين بوجوب الحذر، والتعامل مع التكدّس المروري في بعض الشوارع. فيما أرسل عدد من الأهالي استغاثات للمسؤولين ومجلس الوزراء ووزارة الري، ومحافظة الدقهلية، لإنقاذهم بعد غرق عدد من البيوت، فضلاً عن غرق عدد من الأراضي الزراعية، مطالبين بسرعة شفط المياه خوفاً من أضرار تلحق بالمحاصيل الزراعية الخاصة بهم، فيما تحولت شوارع مدينة المنصورة إلى برك من المياه والطين، خاصة شارع قناة السويس والجمهورية والجيش وعبد السلام عارف.

المساهمون