مصر: المنتزهات والشواطئ خالية في "شم النسيم" بسبب كورونا ورمضان

مصر: المنتزهات والشواطئ خالية في "شم النسيم" بسبب كورونا ورمضان

03 مايو 2021
الصورة
غير كورونا الكثير من العادات (Getty)
+ الخط -

للعام الثاني على التوالي، خلا كورنيش النيل بالقاهرة اليوم الاثنين، وكذا المنتزهات بالمحافظات المصرية، من أي مظاهر احتفالية بـ"شم النسيم"، في ظل القرارات التي اتخذتها الحكومة بإغلاق تلك المناطق الترفيهية، بما فيها حديقة حيوان بمحافظة الجيزة، بسبب انتشار فيروس كورونا. 

وقررت هيئة النقل العام بالقاهرة تخفيض عدد أسطولها من الأتوبيسات لمنع تحرك المواطنين، خاصة أن هذا اليوم يعدّ إجازة رسمية للجهاز الإداري للدولة، كما خلت شوارع القاهرة من المارة لارتفاع الحرارة وظروف شهر الصوم. 

وبجانب كورونا، ساعد شهر رمضان على قلة التجمعات وعدم تناول الأسماك المملحة في "شم النسيم"، فتناولها في شهر رمضان لا يناسب أطعمة الشهر الكريم وساعات الصيام الطويلة وما يسببه من عطش وجفاف الحلق وأحيانا المغص. 

وعبّر عدد من المواطنين المصريين عن فرحتهم بـ"شم النسيم" من خلال الاحتفال به في المنازل وعدم الخروج، في ظل أزمة فيروس كورونا وشهر الصوم، و أكدت سماح علي (ربة منزل) أن يوم شم النسيم من الأيام الجميلة التي كنا نقضيها سوياً مع العائلة على كورنيش نيل القاهرة، وكنا نستعد له قبل فترة بتجهيز المكان مع الأقارب، إلا أنه خلال العام الماضي 2020، تم فرض حظر التجول بسبب كورونا، واليوم أيضا الأزمة مستمرة، بالإضافة إلى شهر الصوم.

 وقالت: "نأمل أن يرفع البلاء ونفرح به سوياً العام القادم بلا كورونا"، فيما أشارت أمل عبد العاطي (موظفة) إلى أن شم النسيم بالنسبة للمصريين "يوم عيد" نحتفل به بالتجمع على شاطئ النيل لتناول المأكولات الشعبية، فهو يوم إجازة للجميع، وأضافت أن قرار إغلاق الحدائق والمنتزهات وكورنيش النيل رغم كونه صعبا، إلا أن الجميع يؤيدونه في ظل وباء كورونا. 

وعبر محمد مصطفى (صاحب مركب شراعي) عن غضبه بإغلاق كورنيش النيل بالقاهرة، مؤكداً أن يوم "شم النسيم" يفوق الأعياد الدينية في المكاسب النيلية، فنسبة كبيرة من المتزوجين حديثا والمخطوبين والأسر تفضل المراكب النيلية خلال هذا اليوم، لافتا إلى أن أزمة كورونا قضت على كل الآمال، وقرارات الحكومة بالإغلاق الكامل أدت إلى توقف المراكب في النيل وعدم العمل نهائيا، ونأمل بالخير خلال أيام عيد الفطر لتعويض الخسائر.

 واتفق طارق إبراهيم (سائق تاكسي) مع الرأي السابق، مؤكداً أن يوم شم النسيم يوم عمل لأصحاب التاكسي والميكروباصات، ولكن وباء كورونا حرمنا من رزقه الكبير. 

وأوضح عزت محمود (موظف) أنه مع قرار إغلاق الحدائق والمنتزهات والشواطئ، بسبب انتشار وباء كورونا، مؤكداً أنه سوف يقوم بالاحتفال بشم النسيم يوم عيد الفطر بتناول الأسماك المملحة مع الأقارب فقط، ولكن في المنزل خوفا من الوباء، ولم يخالفه أحمد عطية (موظف بإحدى شركات القطاع العام) الرأي بضرورة البقاء في المنازل في ظل جائحة كورونا والأزمات التي تواجهها المستشفيات حالياً، مشيراً إلى أنه خلال السنوات الماضية، كان معتادا على قضاء اليوم مع الأهل والأسرة على كورنيش النيل، إلا أن الوضع اختلف، وقال "من الممكن أن نخلق أجواء سعيدة داخل البيوت بدلاً من الخروج، كما أنه يصعب أكل الأسماك المملحة في ظل شهر الصوم".  

المساهمون