مصر: إلغاء قرارات إخلاء سبيل 4 متهمين في قضية "فيرمونت"

01 ابريل 2021
الصورة
استمرار حبس 4 متهمين خمسة وأربعين يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات (فيسبوك)
+ الخط -

قرّرت محكمة جنايات القاهرة المصرية، اليوم الخميس، قبول الاستئناف المقدّم من النيابة العامة على قرارات إخلاء سبيل أربعة متهمين في قضية الاغتصاب الجماعي لفتاة داخل فندق "فيرمونت نايل سيتي" بالقاهرة، في عام 2014، بينهم أحمد طولان، نجل مدرب كرة القدم حلمي طولان، واتخاذ قرار مجدداً باستمرار حبسهم خمسة وأربعين يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات.

واستأنفت النيابة العامة على إخلاء سبيل المتهمين الأربعة، بكفالة مالية قدرها 100 ألف جنيه لكلّ منهم، على خلفية التحقيقات الجارية معهم بشأن الشكوى المقدمة من "المجلس القومي للمرأة" ضدّهم في 4 أغسطس/ آب الماضي، مرفقاً به شكوى قدمتها إحدى الفتيات إلى المجلس بشأن تعدّي بعض الأشخاص عليها جنسياً بصورة جماعية.

وكانت تحقيقات النيابة العامة قد كشفت لجوء المتّهمين السبعة في القضية، إلى حيلة الهرب خارج البلاد، بسبب الترويج لأسمائهم وبياناتهم وصورهم على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل تقديم الشكوى إلى النيابة العامة. إذ قسّموا أنفسهم إلى ثلاث مجموعات، الأولى خرجت عبر مطار القاهرة الدولي إلى لبنان في 27 يوليو/ تموز الماضي، تبعتها الثانية في 28 يوليو، ثم الثالثة في 29 يوليو.

ولاحقاً، حوّلت النيابة المصرية مسار القضية من اغتصاب جماعي إلى شبكة للشذوذ الجنسي، يقف وراءها أبناء رجال أعمال وفنانين وشخصيات عامة، وهو ما سهّل إخلاء سبيل بعض المتهمين في القضية في وقت سابق، بكفالة مالية لثلاثة منهم، وبضمان محل الإقامة للرابع.

يُذكر أنّ النيابة طلبت تزويدها بأيّ مقاطع فيديو بشأن واقعة الاغتصاب الجماعي، قائلة إنّ "التحقيقات كشفت عن تواتر مشاهدة كثيرين لمقطع يصوّر واقعة التعدي على فتاة بفندق (فيرمونت) بالقاهرة، وتلقي بعض ممّن شاهدوه، وكانوا على صلة بالمتهمين أو المجني عليها، تهديدات لإثنائهم عن الإدلاء بأقوالهم إلى جهة التحقيق، أو تقديم المقطع إليها".

وأضافت في بيان رسمي، بتاريخ 24 فبراير/ شباط الماضي، أنّه "إزاء هذه المخاوف، لجأ شخص بحوزته المقطع، إلى إنشاء حساب على أحد مواقع التواصل الاجتماعي باسم مستعار، وأرسل عبره صوراً التقطها من المقطع إلى بعض الشهود، ثم أغلق الحساب خشية البطش به، وقدّم الشهود تلك الصور إلى النيابة العامة".

المساهمون