مصر: إخلاء سبيل عدد من المحبوسين احتياطياً قبل العيد

مصر: إخلاء سبيل عدد من المحبوسين احتياطياً قبل العيد

11 مايو 2021
الصورة
أعداد ضخمة من المحبوسين احتياطيا في سجون مصر (خالد دسوقي/فرانس برس)
+ الخط -

قررت السلطات المصرية، إخلاء سبيل عدد من المحبوسين احتياطيا قبل حلول عيد الفطر، من بينهم عدد من السياسيين، وقال محامون إن الدائرة 3 جنايات المصرية، قررت، الثلاثاء، إخلاء سبيل القيادي العمالي، خليل رزق، واستبدال حبسه الاحتياطي بالتدابير الاحترازية. 
وألقت قوات الأمن المصرية القبض على خليل رزق (42 سنة) في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وهو ناشط يساري مختص بحقوق العمال وقضايا العدالة الاجتماعية، وقيادي بارز بنقابة السائقين، وذلك بعد أن تلقى عدة تهديدات بعدم التضامن مع عمال مصنع "إيبكو" للأدوية، والذين دخلوا في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، في إضراب عن العمل للمطالبة بمستحقاتهم المالية. 
كما قررت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة، أمس الاثنين، إخلاء سبيل 22 من المحبوسين احتياطيًا على ذمة القضية المعروفة بقضية أحداث 20 سبتمبر/أيلول 2020، ومن بينهم كمال البلشي، شقيق عضو مجلس نقابة الصحافيين المصريين السابق، خالد البلشي. 
وأعلن المحامي المصري، نبيه الجنادي، إخلاء سبيل كل من أحمد شوقي، وطارق يوسف، أعضاء حزب الدستور المصري.

وتقدر الشبكة العربية عدد السجناء والمحبوسين احتياطيا والمحتجزين في مصر، حتى بداية مارس/آذار 2021، بنحو 120 ألف سجين، من بينهم نحو 65 ألف سجين ومحبوس سياسي، ونحو 54 ألف سجين ومحبوس جنائي، ونحو ألف محتجز لم نتوصل لمعرفة أسباب احتجازهم.
ومن ضمن السجناء والمحتجزين، بلغ عدد السجناء المحكوم عليهم إجمالا نحو 82 ألف سجين، وعدد المحبوسين احتياطيا إجمالا حوالي 37 ألف محبوس احتياطيًا.

المساهمون