مصابو مليونيات السودان: إصرار على رحيل العسكر وتشبث بالعدالة

مصابو مليونيات السودان: إصرار على رحيل العسكر وتشبث بالعدالة

الخرطوم
ياسر هارون
28 يناير 2022
+ الخط -

خلّفت المليونيات المناهضة للانقلاب العسكري في السودان، منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مئات المصابين وعشرات القتلى، أغلبهم من الشباب.

وعقب انقلاب الجيش على حكومة الفترة الانتقالية، ظلّت الاحتجاجات مستمرة خلال الثلاثة أشهر الماضية، رغم عنف الشرطة والأجهزة الأمنية المختلفة في السودان خلال قمع المتظاهرين.

كاميرا "العربي الجديد" التقت عدداً من المتظاهرين الشباب الذين أصيبو بالرصاص الحيّ والقنابل الصوتية خلال هذه المواجهات، وقد عبروا عن مدى صمودهم رغم الإعاقات والإصابات التي لحقت بهم إلى حين تحقيق العدالة.

وفي السياق، قال محمد خالد أحمد، عضو إحدى لجان المقاومة في مدينة بحري، إنّه عقب الانقلاب الذي قاده رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان خرج ضمن الشباب في مظاهرات سلمية مُندّدة بإجراءات الجيش، لكنّ الأجهزة الأمنية قابلتها بالعنف وإطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.

ويؤكد خالد أحمد أنه وآخرين مصرّون على مواصلة الحراك السلمي في البلاد حتى نقل الحكم إلى سلطة مدنية، مشيراً إلى أنه خلال مشاركته في المليونية المتجهة إلى القصر الجمهوري أصيب وهو في الطريق بقنابل صوتية أطلقتها الأجهزة الأمنية، "رغم تأكيدنا أن المليونية سلمية"، وفق قوله.

بدوره، لم يسلم الثلاثيني أحمد محمد، أحد أعضاء لجان المقاومة، من العنف، ويوضح لـ"العربي الجديد" أنه خلال مشاركته في إحدى التظاهرات تعرض لإطلاق النار من قبل الشرطة السودانية، وأصيب على إثره، وأجرى عمليتين جراحيتين في الأنف والبطن، مؤكداً أنه يواصل المشاركة في الوقفات الاحتجاجية للمطالبة بالحكم المدني، وتحقيق العدالة في مواجهة الضالعين في قتل المتظاهرين.

وبحسب بيانات "مبادرة حاضرين"، التي تضمّ أطباء ومتطوعين وتعمل على رصد أرقام الإصابات بالمستشفيات، فإنه منذ انقلاب أكتوبر/ تشرين الأول وحتى 19 يناير/ كانون الثاني الجاري، بلغ عدد القتلى 72، بينما تعرض 8 ثوار لإصابات مباشرة في العين نتجت عنها 3 حالات استئصال للعين، و5 حالات فقد تام للبصر، و7 حالات شلل تراوحت بين الشلل الرباعي والنصفي، و9 حالات بتر تراوحت بين بتر كامل للرجل وبتر لجزء من الكف والأصابع.

تقارير عربية
التحديثات الحية

كذلك تضمن رصد المبادرة 7 إصابات نتج عنها استئصال أحد الأعضاء الحيوية، و25 إصابة في الرأس تطلبت تدخلاً جراحياً، بالإضافة إلى 24 إصابة في البطن، و15 إصابة في الوجه والفك، و3 حالات ما زالت في العناية المركزة.

من جهته، يقول الصحافي علي فارساب، وهو مصاب، إنّ الإصابة الأولى له كانت أسفل الرأس، مشيراً إلى أنه خلال إحدى المظاهرات أطلق الأمن الرصاص على المتظاهرين، فحاول إسعاف بعضهم، لكن جرى اعتقاله واقتياده إلى أحد مراكز النقاط الأمنية، وتم الاعتداء عليه من قبل العشرات من أفراد الأمن، ما تسبب في تعرضه لإصابات عديدة في الجسم.

ذات صلة

الصورة
تظاهرات السودان (محمود حجاج/ الأناضول)

سياسة

دارت اشتباكات عنيفة في الخرطوم، اليوم الخميس، بين قوات الشرطة والمشاركين في مليونية "رد الكرامة" المطالبة بسقوط السلطة العسكرية في البلاد.
الصورة
جرحى فلسطين (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

ترتسم ملامح الألم وقلة الحيلة، على وجوه أفراد أسرة البحري، من بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، والتي تعرّضت للإصابة الجماعية خلال الحرب الإسرائيلية في العام 2014، فيما يحلّ عليهم يوم الجريح الفلسطيني الذي يصادف 13 مارس/ آذار من كل عام، وهم في أسوأ الأحوال.
الصورة
سودانيون في تظاهرة الأمهات والآباء في الخرطوم في السودان 2 (فرانس برس)

سياسة

صنع سودانيون من كبار السن، من الرجال والنساء، الحدث اليوم السبت، بخروجهم في العاصمة السودانية الخرطوم، في موكب نوعي تحت شعار "كلنا معكم"، وذلك للمطالبة بإسقاط الانقلاب العسكري، وتحقيق العدالة الانتقالية، والتضامن مع المعتقلين.
الصورة

سياسة

أطلقت الشرطة السودانية، اليوم الإثنين، الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية وخراطيم المياه، لتفريق مواكب بوسط الخرطوم تحاول الوصول إلى محيط القصر الرئاسي.

المساهمون