مسجد حسن بيك في يافا يتعرض لاعتداء جديد

مسجد حسن بيك في يافا يتعرض لاعتداء جديد

حيفا
ناهد درباس
08 يوليو 2021
+ الخط -

تعرّض مسجد حسن بيك في مدينة يافا بالداخل الفلسطيني، فجر اليوم الخميس، لاعتداء جديد من قبل مجهولين، وتمّ تحطيم زجاج الباب من الجهة الغربية للمسجد.

ووجد إمام وخطيب المسجد، أحمد أبو عجوة، من يافا، عند دخوله لصلاة الفجر، آثار تحطيم زجاج من الجهة الغربية للمسجد الذي لا يتمتع بحراسة، لكنه محاط بكاميرات مراقبة. وتمّ تقديم شكوى للشرطة الإسرائيلية.

وتتكرّر الاعتداءات على المسجد الذي بقي كمعلم أخير من حيّ المنشية بيافا، الذي هدم بالكامل ومحيت آثاره خلال حرب النكبة عام 1948. ويتعرّض المسجد لاعتداء واحد سنوياً على الأقل، وتمّ تقديم شكاوى للشرطة الإسرائيلية حول الموضوع.

وقال الشيخ أحمد أبو عجوة، في حديث مع "العربي الجديد"، إنه "تمّ الإعتداء على هذا المسجد مئات المرات منذ عام النكبة، كما تمّ تهجير أهله من حيّ المنشية ونحن اليافيين مُنعنا من زيارته حتى بعد الحكم العسكري سنة 1966. وبعد النكبة، قامت العصابات الصهيونية بتجميع ومحاصرة أهالي يافا الذي بقوا في حيّ العجمي".

وأضاف أبو عجوة أنه "بعد النكبة، هُجر المسجد حتى سبعينات القرن الماضي، وتمّ استعماله كحظيرة للخيول وبعدها كمكان للمخدرات. وسُرقت الأعمدة الرخامية والأبواب المزخرفة من المسجد. بعد ذلك كان الهدف تغييره وتحويله لغايات أخرى. ومع بداية سنوات الثمانين، كان هناك رغبة بهدم المسجد، ولكن تصدى للموضوع حراك من يافا والقدس والداخل الفلسطيني، وقمنا بحمايته. وبعدها بدأت أعمال ترميم المسجد ومنذ ذاك الوقت، تُقام الصلاة فيه خمس مرات وصلاة يوم الجمعة".

وأشار أبو عجوة إلى أنّ "المسجد تعرّض لاعتداءات كثيرة، من إلقاء حجارة إلى إحراقه، ومرة تمّ إلقاء رأس خنزير مع كوفية فلسطينية داخله. وفي عام 2000، كان الحدث الأبرز عندما قام آلاف اليهود بإحاطته وهتفوا ضدنا. وكنا فقط 300 شاب داخله".

ولفت أبو عجوة، إلى أنّ "المسجد له مكانة ورمزية خاصة وهو معلم تاريخي، وهو الأثر العربي الإسلامي الوحيد الباقي في الحي. كما أنه يلخّص الحالة الفلسطينية عامة، من حيّ هُجر أهله وتمّ محو معالمه كاملة".

واختتم أبو عجوة قائلاً: "أخشى أن ينفذوا مجزرة في هذا المسجد، خاصة في ظلّ الأوضاع التي نعيشها في يافا في الفترة الأخيرة".

حيّ المنشية يقع قبالة البحر الأبيض المتوسط وهو يُعتبر من أكثر المناطق التي يرتادها السياح، وتحيط به الفنادق السياحية من طراز خمس نجوم.

بُني مسجد حسن بيك سنة 1914 في أواخر الفترة العثمانية على يد حاكم يافا العثماني، حسن بيك الجابي الدمشقي.

ذات صلة

الصورة
مهرجان المرأة في غزّة

منوعات وميديا

وثقت المُخرجة الفلسطينية ريما محمود تفاصيل جرائم قتل النساء في فلسطين، وفرضية إخلاء سبيل القاتل، على خلفية ما يعرف بـ"جرائم الشرف"، خلال فيلم "المادة 18" (وهي مادة في القانون الفلسطيني)، وقد اعتبرتها "رخصة قانونية لقتل النساء".
الصورة
 "كوشان بلدي" .. مُبادرة لتوثيق حق الفلسطينيين التاريخي في أرضهم

مجتمع

يطوف فريق "كوشان بلدي" بين أزقة وشوارع مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، بهدف توثيق الأوراق الثبوتية التي تؤكّد على أحقية الفلسطينيين في أراضيهم، ومدنهم وقراهم المُحتلة، التي هُجروا منها عنوة عام 1948.
الصورة
خضر عدنان (فيسبوك)

سياسة

اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اليوم الأحد، الأسير المحرر خضر عدنان خلال مشاركته في اعتصام أمام مبنى محكمة رام الله مساندة لنشطاء وسياسيين اعتقلوا أمس السبت، على خلفية دعوة لاعتصام مطالب بالعدالة للمعارض نزار بنات الذي قتل في 24 يونيو/ حزيران.
الصورة
ضعف الإقبال على التلقيح في قطاع غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

تشهد عيادة "شهداء الشيخ رضوان" الحكومية في غزة، إقبالاً محدوداً من الفلسطينيين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بالرغم من توفره، في حين حذرت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، من زيادة أعداد المصابين الذين يحتاجون لدخول المستشفيات في الضفة.

المساهمون