مبادرة في الناصرة ومحيطها للتبرع بحواسيب دعماً للطلاب المحتاجين

20 سبتمبر 2020
الصورة
مبادرة توزيع حواسيب على الطلاب المحتاجين في الناصرة (فيسبوك)
+ الخط -

أطلق طبيب من مدينة الناصرة في الداخل الفلسطيني مبادرة لتوزيع أجهزة حاسوب على الطلاب من أبناء العائلات المحتاجة في مدينته قبل شهر تقريبا، ولقيت المبادرة إقبالا كبيرا من متبرعين بالمال والحواسيب في الناصرة والبلدات المحيطة.
وقال طبيب الباطنة وسيم روك (42 سنة): "الفكرة بدأت في نهاية شهر أغسطس/آب، قبل العودة إلى المدارس، عندما رأيت عدد المصابين بفيروس كورونا في ازدياد، وتوقعت أن تكون الدراسة عن بُعد، وهو ما يتطلب جهاز كمبيوتر، في حين أن هناك احتياج لنحو 140 ألف كمبيوتر في المجتمع العربي، فأطلقت المبادرة عبر فيسبوك، وانضم إلي العديد من الأصدقاء".
ونشطت المبادرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في جمع التبرعات لشراء حواسيب جديدة، ثم توزيعها على الطلاب المحتاجين، كما قامت بتجميع حواسيب مستعملة من مؤسسات مختلفة، وصيانتها ثم توزيعها.

وأضاف روك: "الطلاب الذين استلموا الحواسيب عبروا عن سعادتهم، وقسم من الحواسيب سُلّم إلى مدراء مدارس قاموا بتوزيعها على الطلاب المحتاجين، وما زالت الحملة مستمرة، والهدف أن نزيد هذا النوع من المبادرات في مجتمعنا، فهناك أمور كثيرة يمكن العمل عليها".

د. وسيم روك من مشفى #العفولة في مبادرة طيبة🔝 #بذور #الخير في هذا المجتمع،بحديث خاص لراديو #الناس:"نجحنا بجمع ٤٠ حاسوبا...

Posted by ‎بلدي دبورية والمرج‎ on Monday, 14 September 2020

وقالت لبنى مروات، مديرة مشروع "علاج أولاد وشباب في خطر" بالناصرة: "قمت بتحضير قوائم لعائلات بحاجة إلى حواسيب، فأنا من خلال عملي أتواصل مع عائلات كثيرة، وبعضهم وضعهم المادي صعب، والأزمة الاقتصادية كبيرة في الناصرة، خاصة بعد كورونا وما خلفه من بطالة، وهناك طلابيخجلون من أن يصرحوا بأنه لا يوجد عندهم حاسوب، ونحن نسلم لهم الحاسوب ليتمكنوا من مواصلة التعلم".

وأضافت: "الضرر الاقتصادي الذي سببه كورونا أدى إلى ارتفاع نسب الفقر والبطالة، وأحياء مثل الرام، والسوق، والفاخورة، وبئر الأمير، تعاني من فقر وبطالة ومشاكل بيئية وعائلية، وهناك عائلات لا يوجد عندهم طعام، ونقوم بإمدادهم بالأغذية منذ بداية أزمة كورونا، وبعض هذه العائلات لا تطالب بالمساعدات، ولا تريد أن تعلن أنها غير قادرة على شراء حاسوب لأبنائها، لذا على أهل الخير التبرع لمساعدة العائلات المحتاجة".

وانتقل ما بدأه الطبييب وسيم روك من الناصرة إلى البلدات المحيطة، مثل أكسال، ودبورية، وعكا، وكفر ياسيف، وقالت المرشدة التربوية في كفر ياسيف روزان جريس: "نعمل في مشروع (بصمة خير) ضمن فريق يضم 6 نشطاء، واستطعنا حتى الآن جمع 50 جهاز حاسوب. الإلهام بدأ عن طريق الدكتور وسيم روك، والذي اقترح علينا أن نطلق المبادرة في كفر ياسيف ومدينة عكا".
وأوضحت جريس: "قمت بالنشر عبر فيسبوك، وخلال 5 أيام كان عندي 18 جهاز حاسوب من التبرعات. الحملة مستمرة، وطالبنا مدراء المدراس بتحضير قوائم للطلاب المحتاجين للحواسيب".

الكبرياء في لواء الشمال🌸 في الناصرة وزارة المعارف أصبحت فكرة ...نجاح وفرح عظيم - برعاية البرنامج الوطني 360 وبلدية...

Posted by ‎لبنى مروات‎ on Tuesday, 8 September 2020