لقاحات كورونا: موديرنا فعال ضد السلالات الجديدة وهجوم أوروبي على أسترازينيكا

25 يناير 2021
الصورة
تسعى الدول الأوروبية إلى تلقيح كل المسنين في أقرب فرصة (بيتا زاورزيل/Getty)
+ الخط -

أكدت شركة "موديرنا" الأميركية للتكنولوجيا الحيوية في بيان، الاثنين، أن اللقاح المضاد لكوفيد-19 الذي طوّرته لا يزال فعّالاً ضد السلالتين الجديدتين اللتين ظهرتا في بريطانيا وجنوب إفريقيا، في حين انتقدت المفوضية الأوربية شركة أسترازينيكا بسبب عدم احترام مواعيد تسليم اللقاح.

وقالت "موديرنا" في نهاية تجارب أن الخبراء يتوقعون أن يحمي اللقاح من عدوى "النسخ المتحوّرة المكتشفة حتى الآن"، وأوضحت أنها عملت على تطوير جرعة إضافية لزيادة الحماية منذ ظهور السلالات المتحوّرة، كما ستختبر محفزا للقاح في تجارب قبل سريرية على السلالة المُكتشفة في جنوب أفريقيا، لترى ما إذا كانت فاعليته ستزيد في إنتاج أجسام مضادة لهذه السلالة وسلالات متحورة أخرى في المستقبل.

في شأن متصل، دعت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين، الاثنين، رئيس شركة أسترازينيكا البريطانية إلى فرض احترام جدول تسليم اللقاح بموجب العقد مع الاتحاد الأوروبي، بعد إعلان تأخر عمليات التسليم.

وأعلنت الشركة، الجمعة، أن عمليات تسليم لقاح أسترازينيكا/أكسفورد، الذي يُرتقب أن يُمنح الضوء الأخضر الأوروبي لاستخدامه في 29 يناير/كانون الثاني، ستكون أقلّ من المتوقع في الفصل الأول من العام الحالي بسبب "انخفاض" الإنتاجية في موقع تصنيع.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوربية إن فون ديرلاين "تحدثت عبر الهاتف مع المدير العام لشركة أسترازينيكا باسكال سوريو، وأكدت بوضوح كبير أنها تنتظر احترام العقود والشروط المنصوص عليها في اتفاق الطلب المسبق". وذكّرت بأن "الاتحاد الأوروبي استثمر مبالغ كبيرة في المختبرات لضمان زيادة الإنتاج قبل الموافقة على طرح (اللقاح) في السوق".

وأضاف المتحدث باسم المفوضية في مؤتمر صحافي: "بالطبع يمكن أن تظهر مشاكل في إنتاج لقاح معقّد، لكن ننتظر من الشركة إيجاد حلول، واستخدام كل الاحتمالات الممكنة لتنفيذ عمليات التسليم بسرعة".

سلوك أناني

في المقابل، أعرب رئيس أسترازينيكا، باسكال سوريو، الإثنين، عن أسفه لانعدام التنسيق بين الحكومات في المعركة ضد الجائحة، منتقداً سلوك بعض الدول الأناني. وقال المدير الفرنسي الجنسية أثناء منتدى دافوس الاقتصادي العالمي: "في المجمل، من المنصف القول إنه كان بإمكاننا، وكان ينبغي علينا الاستعداد بشكل أفضل لهذا الوباء. الأمر الذي لم ينجح هو التعاون العالمي".

وتحدث سوريو عن "نماذج جيدة" للتبادل مثل التعاون بين أسترازينيكا وجامعة أكسفورد، وتابع "لكن أريد أن أرى الأمور تتغيّر، وأن يظهر تعاون دولي"، ودعا إلى القيام باستثمارات في مجال "الوقاية والكشف والعلاجات الأولية" بهدف أن يكون النظام الصحي مستعداً في المستقبل.

ومن المقرر أن يتمّ التطرق إلى مسألة جدول تسليم اللقاحات، الإثنين، خلال اجتماع "اللجنة التوجيهية" للاتحاد الأوروبي التي تضمّ ممثلين للمختبر والدول الأعضاء.

من جانبها، وجهت المفوضة الأوروبية للصحة ستيلا كيرياكيدس، الأحد، إلى أسترازينيكا رسالة ذكّرت فيها بأن رفع قدرات الإنتاج بالتوازي مع التجارب السريرية للقاح كان "أحد المبادئ المهمة في العقد". ولم تتحدث المفوضية عن احتمال إطلاق إجراءات قانونية في حال عدم احترام العقد.
وطالب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، الأحد، شركتي أسترازينيكا البريطانية وفايزر الأميركية بـ"التحلي بالشفافية" حول أسباب تأخر عمليات التسليم.

ودعت المفوضية الأوروبية، الإثنين، إلى تشديد إجراءات مراقبة المسافرين ضمن إجراءات مكافحة كوفيد-19، وفرض إبراز فحوص على كل المسافرين المسموح لهم بدخول الاتحاد الأوروبي، مع حجر صحي عند وصولهم إذا قدموا من مناطق تنتشر فيها النسخ المتحورة من الفيروس.


ووقعت المفوضية الأوروبية باسم الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عقداً لطلبات مسبقة للحصول على 400 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا/أكسفورد. ولدى هذا اللقاح ميزات مقارنة بلقاحات أخرى، إذ إن كلفة إنتاجه أرخص، وتخزينه ونقله أسهل، خصوصاً بالمقارنة مع لقاح فايرز/بيونتك الذي يجب أن يُحفظ في درجات حرارة 70 درجة مئوية تحت الصفر.

وأعلن مختبر "ميرك" الأميركي لإنتاج الأدوية، الاثنين، أنه سيوقف تطوير مشروعي لقاحين ضد كوفيد-19، أحدهما اللقاح المطور بالتعاون مع معهد باستور في فرنسا، معتبرا أنهما ليسا أكثر فعالية من تلك التي طورتها شركات أخرى.

وأعلن مختبر "سانوفي" الفرنسي، في ديسمبر/كانون الأول، أن لقاحه تأخر، ولن يكون جاهزا قبل نهاية 2021، بسبب نتائج غير مرضية كليا.

(فرانس برس)

المساهمون