كورونا لبنان: 71 إصابة جديدة فقط و6 وفيات

كورونا لبنان: 71 إصابة جديدة فقط و6 وفيات

07 يونيو 2021
الصورة
تراجع إصابات كورونا الجديدة في لبنان (حسين بيضون)
+ الخط -

سجّلت وزارة الصحة العامة في لبنان، الاثنين، 71 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و6 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليبلغ الإجمالي 541628 إصابة، و7769 وفاة.

وقوبل التراجع المتواصل في عدد الإصابات بتفاؤل كبير، وتزامن مع إغلاق بعض المستشفيات لأقسام كانت مخصَّصة لعلاج مرضى كورونا بالتوازي مع حملة التلقيح لتحقيق المناعة المجتمعية، في حين ينبّه المعنيون في القطاع الصحي إلى ضرورة مواصلة الالتزام بالتدابير الوقائية، ولا سيما بعدما استأنفت القطاعات السياحية نشاطها، ومددت ساعات الفتح إلى ما بعد منتصف الليل، ما خلف إقبالا لافتا على المطاعم وأماكن السهر.

ويكرر وزير الصحة العامة حمد حسن الدعوة إلى الاستمرار في الحرص على قيود الوقاية لمقاومة تفشي الوباء، خصوصاً مع توقعات ارتفاع عدد الوافدين من الخارج خلال فصل الصيف، ولا سيما من المغتربين اللبنانيين.

على صعيدٍ متصل، جرى تلقيح 2690 شخصا فقط خلال "ماراثون فايزر" في محافظات البقاع، وبعلبك الهرمل، وعكار. واستهدف الماراثون، الذي أقيمَ أمس الأحد، الأشخاص الذين يبلغون من العمر أكثر من 60 سنة.

ويعزو أطباء عدم إقبال الناس على تلقّي لقاح "فايزر" إلى كون الفئة العمرية المستهدفة سبق أن خضعت للتلقيح قبل فترةٍ في المراحل التي شهدت توزيع اللقاح وفق الأولويات، إضافة إلى التردد الذي ما يزال يرافق كثيرين بشأن اللقاحات في المحافظات المذكورة، بعكس الحال في جبل لبنان وبيروت.

وكان يمكن أن يتغيّرَ المشهد لو أتيحت الفرصة لمن هم دون الستّين للتلقيح، وخصوصاً من رفضوا تلقي لقاح "أسترازينيكا" خوفاً من أعراضه الجانبية.

وأعلن وزير الصحة اللبناني أن الأسبوع المقبل سيشهد ماراثوناً جديداً للتلقيح في محافظات أخرى، وتدرس الوزارة اقتراحات لتحفيز الناس على تلقي اللقاحات، منها زيادة عدد المراكز، ولا سيما في المناطق البعيدة عن العاصمة.

وحصد "ماراثون أسترازينيكا"، الذي نظم في 29 مايو/أيار الماضي، أكثر من عشرة آلاف لبناني ومقيم، مع العلم أنه كان متاحاً للمواطنين الذين تتجاوز أعمارهم الثلاثين، ومن دون موعدٍ مسبق.

المساهمون