كمامات طوال عام 2021

29 نوفمبر 2020
الصورة
في إحدى ضواحي روما (ألبرتو بيتزولي/ فرانس برس)
+ الخط -

باتت الكمامات جزءاً أساسياً من حياة الناس في كلّ مكان حول العالم بسبب فيروس كورونا الجديد وما يحمله من انتقالات عدوى عبر الأنف والفم، بل إنّ كثيراً ممن يعارضون الكمامات أساساً يجدون أنفسهم مضطرين للالتزام بها، سواء للاندماج مع الآخرين الملتزمين بها، أو خوفاً من العقوبات والغرامات التي تفرضها السلطات في كثير من الدول. وفي الصورة مشهد يجسد مدى الالتزام بالكمامات، إذ إنّ هؤلاء الفتية بينما يلعبون كرة القدم في أحد أزقة ضاحية سان بازيليو في العاصمة الإيطالية روما، لا يتأخرون عن الالتزام بالكمامات في نشاط يرتبط باللهو وإمضاء الوقت حتى.

في هذا الإطار، توقع عالم فيروسات إيطالي، أن يستمر الالتزام بالكمامات طوال عام 2021 كحدّ أدنى، بحسب وكالة "آكي". وشدد عالم الفيروسات في جامعة "ميلانو" فابريتسيو بريلياسكو، على أنّ "وصول اللقاحات المضادة لكورونا لن يعني أنّنا سنكون قادرين على الكف عن الامتثال لتدابير مكافحة العدوى تلقائياً". وأوضح عالم الفيروسات أنّ "فعالية اللقاحات ليست كاملة، وسيستغرق الأمر عدة أشهر للوصول إلى تغطية تستهدف 60 إلى 70 في المائة من الفئات الأكثر عرضة للعدوى". وذكر بريلياسكو أنّه "لذلك، فحتى الوصول إلى مناعة القطيع، من خلال اللقاحات، سيكون علينا الالتزام بالكمامات كإجراء احترازي، لأنّنا قد نكون أحد الأشخاص الذين لم يكتسبوا استجابة مناعية فعالة".
(العربي الجديد)

المساهمون