كعك العيد.. آخر ما تبقّى من طقوس للنازحين السوريين في إدلب

كعك العيد.. آخر ما تبقّى من طقوس للنازحين السوريين في إدلب

إدلب
عامر السيد علي
01 مايو 2022
+ الخط -

غابت طقوس عيد الفطر عن معظم النازحين السوريين في شمال غرب سورية، مع تفاقم الصعوبات الاقتصادية والغلاء الذي تشهده المنطقة، فيما يستعد آلاف النازحين لاستقبال عيد جديد في خيامهم بعيداً عن قراهم ومنازلهم.

وفي حين استغنى عدد كبير من النازحين عن ثياب العيد هذا العام وافتقدوا أقاربهم وزيارة قبور موتاهم في قراهم، بقي كعك العيد عند البعض ملاذاً أخيراً سعوا إلى استثنائه من قائمة المفقودات.

تقوم حياة الشبيب، نازحة من ريف حماة وتقيم في مخيم الداهوك شمال قرية كفر يحمول بريف إدلب، بتجهيز كعك العيد في خيمتها بمعدات بسيطة، وتقول في حديث لـ"العربي الجديد" إن الوضع غير مناسب لصنع الحلويات في الخيم، لكننا نرغب فقط في إفراح أولادنا.

وتضيف "نحن السوريون، كعك العيد مادة أساسية بالنسبة لنا وليست ترفاً، كنا نجتمع مع جاراتنا وأحبائنا ونصنع الغرايب والمعمول والكعك.. بدون الحلويات لن نشعر بالعيد"، وتختم "اقتصرت على صنف واحد واستبعدت بعض المكونات لكي أستطيع صنعها بما استطعت".

من جانبها، تستذكر خيرية الخضر، من نفس المخيم، في حديثها لـ"العربي الجديد"، عاداتها القديمة مع العيد قبل الحرب "جمعة العائلة والجيران، وأصناف الحلويات المتعددة وما يدخل للقلب من سعادة".

اقتصاد الناس
التحديثات الحية

وتضيف "العيد هنا لا نشعر به بعيداً عن بيوتنا في خيامنا، أفتقد لإخوتي ولابنتي ولضيوف قريتي، الحرب شتتت شملنا، كل منهم في بلد مختلف"، وتختم "نهار العيد لا تنشف دمعتي اشتياقاً لعائلتي، أشتاق لقعدتهم ومسامرتهم، أشتاق لبيتي وللأشجار التي بمحيطه".

ذات صلة

الصورة
الجيش التركي في سورية-عارف تماوي/فرانس برس

سياسة

العملية العسكرية التركية المرتقبة شمالي سورية، والتي تعتزم تركيا شنها بالمشاركة مع حليفها "الجيش الوطني" المعارض ضد "قوات سورية الديمقراطية – قسد"، لا تزال محط جدل ونقاش بين مؤيد ومعارض في أوساط السوريين.
الصورة
انفجار بابسقا في إدلب السورية 1 (عدنان الإمام)

مجتمع

عاش النازحون في المخيمات القريبة من بلدة بابسقا في ريف إدلب، شمال غربي سورية، ليلة مأساوية من جرّاء الانفجار الذي وقع في مستودع للذخائر يعود لفصيل "فيلق الشام".
الصورة
Getty-Commemorative ceremony for Qasem Soleimani in Tehran

سياسة

القسم الثاني من السيرة الذاتية لـ"فيلق القدس"، الذراع الخارجية الضاربة للحرس الثوري الإيراني، والعنوان الأبرز في الخلافات الإقليمية والدولية مع إيران بشأن سياساتها الإقليمية.
الصورة
منازل الطوب في الشمال السوري 2 (عدنان الإمام)

مجتمع

ما زالت المعلومات المتعلقة بمشروع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإعادة حوالي مليون لاجئ سوري إلى مناطق محاذية لتركيا داخل الأراضي السورية غير كافية. إلا أن اللاجئين يخشون نقلهم إلى تجمعات منازل الطوب

المساهمون