قطر: وزارة التربية والتعليم تؤكد تطبيق الميثاق الأخلاقي للمدارس ورياض الأطفال الخاصة

03 سبتمبر 2022
يرتكز الميثاق الأخلاقي على ستة مبادئ أساسية تأتي على رأسها الهوية الوطنية(Getty)
+ الخط -

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي في قطر تطبيق الميثاق الأخلاقي للمدارس ورياض الأطفال الخاصة.
وحثّ قطاع شؤون التعليم الخاص بالوزارة، وفقاً لما نقلته وكالة الانباء القطرية، اليوم السبت، جميع المدارس ورياض الأطفال الخاصة، على الالتزام والعمل بالميثاق الأخلاقي، الذي عُمِّم عليهم في نهاية العام الأكاديمي الماضي، وما يتضمنه من بنود تُنظم العلاقة بين جميع أطراف العملية التعليمية والتربوية.

يستهدف الميثاق الأخلاقي جميع الأفراد الملتحقين بالعملية التعليمية والأطراف المعنية

ويرتكز الميثاق الأخلاقي على ستة مبادئ أساسية يأتي على رأسها الهوية الوطنية، وتوضح بنوده، في مواده الثماني عشرة، وتشمل أخلاقيات كل من المالك تجاه الوزارة والمدرسة، ومدير المدرسة تجاه مهنته وموظفيه والطلبة ومجتمعه المدرسي، وعضو الكادر التربوي تجاه مهنته ورؤسائه وزملائه والطلبة ومجتمعه، والمعلم تجاه مهنته وطلابه ومجتمعه المدرسي وأولياء الأمور ومجتمعه، والطالب تجاه المدرسة والمنتسبين إليها، وولي الأمر تجاه المدرسة والمنتسبين إليها، ومجلس الأمناء والإدارة.
ويستهدف الميثاق الأخلاقي الذي أُصدر باللغتين العربية والإنكليزية جميع الأفراد الملتحقين بالعملية التعليمية والأطراف المعنية، وهم الملاك، والمديرون، والكوادر التربوية، والطلبة، وأولياء الأمور، والمجالس بأنواعها كمجلسي الأمناء والإدارة.

وكانت وزيرة التربية والتعليم والتعليم العالي القطرية، بثينة النعيمي، قد أعلنت في وقت سابق مبادرة لتطوير المنظومة التعليمية بدولة قطر خلال الأعوام الثمانية المقبلة، تحقيقاً لرؤية قطر 2030، وذلك خلال اللقاء التربوي الأول الذي نظمته الوزارة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد.

وتتركز محاور المبادرة على تدريب وإرشاد المعلمين الجدد، والتركيز على جودة حياة الطالب، والتميز عبر تصميم مسارات تطويرية مختلفة للمدارس الحكومية، وكذلك تطوير آليات دعم ومتابعة أداء المدارس، وفق أفضل ممارسات الشراكة الفاعلة بين الوزارة والميدان التربوي، وبناء القدرات البشرية والمؤسسية لدعم جهود التحول الإيجابي في المدارس من أجل تطوير أداء المنظومة التعليمية في قطر، وتحقيق كثير من الإنجازات في العام الأكاديمي الجديد.