قطر: خطة من ثلاث مراحل لإعادة فرض بعض قيود كورونا "إذا اقتضت الحاجة"

02 أكتوبر 2020
الصورة
استمرار سياسة الحجر الإلزامي لجميع العائدين لقطر (Getty)
+ الخط -

أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات في قطر، الخميس، الاستمرار بالعمل في المرحلة الرابعة من رفع القيود، بما تشمله من نسب الطاقة الاستيعابية التي أعلن عنها مؤخراً، 80%، في العمل والأماكن العامة، مع مراجعة المؤشرات من جهات الدولة المعنية بشكل دوري، مشيرة إلى أنه رغم أن المؤشرات تدل على احتواء فيروس كورونا والحد من انتشاره في دولة قطر، إلا أن هذا لا يعني انحسار الوباء وتلاشيه.

وقالت اللجنة العليا لإدارة الأزمات، في بيان نشره موقع مكتب الاتصال الحكومي، إنها أقرت خطة من ثلاث مراحل لإعادة فرض بعض القيود في حال أوصت وزارة الصحة العامة بذلك، بناء على متابعتها المستمرة للمؤشرات السالف ذكرها.

ونوهت اللجنة إلى أن العامل الأساسي للحد من انتشار الفيروس، وعي المجتمع وتطبيقه للإجراءات الاحترازية، لاسيما في أماكن التجمعات والمناسبات الاجتماعية، حيث ثبت، في الآونة الأخيرة، أن الاختلاط الاجتماعي غير الحذر بات أهم عوامل انتشار فيروس كورونا في دولة قطر.

وقالت اللجنة، في بيانها، إن معدل انتشار الوباء عالمياً مازال في تصاعد، ولذا فإن هذا يقتضي سريان سياسة الحجر الإلزامي لجميع العائدين لدولة قطر، وذلك حتى إشعار آخر، مع استمرار تحديث قائمة الدول منخفضة الخطورة من قبل وزارة الصحة العامة.

ووفق بيان اللجنة، فقد حتم انتشار جائحة كورونا عالمياً وفي دولة قطر ضرورة اتخاذ حزمة من الإجراءات، على عدة أصعدة، لحماية الصحة العامة للمواطنين والمقيمين والحد من انتشار الوباء، واستطاعت دولة قطر تجاوز الذروة وتسطيح المنحنى، مع الحفاظ على أحد أقل معدلات الوفاة عالمياً "بفضل الله تعالى وقوة نظامها الصحي وفاعلية الإجراءات التي فرضتها الدولة، وتعاون المواطنين والمقيمين وتطبيقهم للإجراءات الاحترازية".

وأضاف البيان، أنه بات من الضروري إيجاد صيغة التوازن المطلوبة بين الحفاظ على الصحة العامة وعودة الحياة إلى مجراها الطبيعي بعد تجاوز الذروة، وهو الأمر الذي تم في المراحل الأربع للرفع التدريجي المحكم للقيود.

وأهابت اللجنة بالمواطنين والمقيمين الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، ومنها لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي وتطهير اليدين باستمرار.

وكانت وزارة الصحة العامة، قد أعلنت عن تسجيل 199 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، في الـ 24 ساعة الأخيرة، من بينها 188 إصابة محلية مسجلة بين أفراد المجتمع، و11 إصابة بين المسافرين العائدين من الخارج الذين يخضعون للحجر الصحي، كما سجلت وزارة الصحة شفاء 212 مصاباً، ليصل بذلك إجمالي عدد المتعافين من المرض في دولة قطر إلى 122911، فيما بلغ عدد الوفيات منذ انتشار الفيروس حتى الآن 214 وفاة.