قطر تمول التعليم الابتدائي لـ57 ألف طفل في الصومال

29 نوفمبر 2020
الصورة
مذكرة تفاهم بين صندوق قطر للتنمية ووزارة التعليم الصومالية (تويتر)
+ الخط -

وقّع صندوق قطر للتنمية مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والثقافة والتعليم العالي الصومالية لدعم مشروع مؤسسة "التعليم فوق الجميع" الذي يوفر التعليم الابتدائي النوعي لـ57 ألفا و600 طفل صومالي يعانون من تجاوز سن التعليم، كما يعزز قدرات المعلمين على استخدام ممارسات التدريس الشاملة، وقدرات موظفي إدارة المدارس والمشاريع التعليمية.
وقال المدير العام لصندوق قطر للتنمية، خليفة بن جاسم الكواري، إن المذكرة تأتي ضمن التزام دولة قطر تجاه الأشقاء في الصومال، وامتدادا لعدد من المشاريع التنموية القائمة بين البلدين، والتي تغطي عدة مجالات تنموية في جميع الولايات، ومنها تأهيل وتطوير البنية التحتية، وبرنامج للتمكين الاقتصادي وخلق الوظائف للشباب وتمكين المرأة، مضيفا أنه "على الرغم من أن قطر من أكبر الداعمين للصومال، إلا أن تعليم الإنسان القادر على المساهمة في بناء بلاده وتطويرها يعد من أكثر المساهمات أهمية".
وأعرب وزير التربية والثقافة والتعليم العالي الصومالي، عبد الله أبوكر حاجي، عن امتنانه لدعم قطر لبلاده خلال السنوات الماضية، مؤكدا أن العلاقة القطرية الصومالية كانت ولاتزال متميزة بكل المقاييس، كما أثنى على الدعم المقدم من قطر في مجال التعليم.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع، فهد حمد السليطي، إن "التعليم جزء لا يتجزأ من رأس المال البشري، فضلا عن أنه محرك للتنمية المستدامة، والمشروع يهدف إلى تعزيز التحاق الأطفال المحرومين من التعليم الابتدائي الرسمي في ولايات الصومال، والذي حرموا منه نتيجة تأثرهم بعدم الاستقرار والإقصاء الاجتماعي والفقر".

المساهمون