فيلومينا تغطي إسبانيا بالثلوج

09 يناير 2021
الصورة
فرصحة للمرح (ماركوس ديل مازو/ Getty)
+ الخط -

غطّت عاصفة ثلجية غير عادية ومستمرة، أطلق عليها اسم فيلومينا، أجزاء كبيرة من إسبانيا بالجليد، ما أدى إلى توقف حركة المرور وترك الآلاف محاصرين في السيارات وفي محطات القطارات والمطارات، التي علّقت جميع الخدمات مع استمرار تساقط الثلوج. وأُعلنت حالة التأهب في نصف الأراضي الإسبانية حتى اليوم الأحد، وخصوصاً في المناطق الوسطى والشمالية والشرقية.  
وحذرت وكالة الأرصاد الجوية الوطنية من أن بعض المناطق ستشهد تساقطاً مستمراً للثلوج يتجاوز الـ 24 ساعة. وأضافت أن أن ما يصل إلى 20 سنتيمتراً من الثلوج يمكن أن تتراكم في أجزاء كبيرة من البلاد، وربما يتجاوز التراكم 50 سنتيمتراً. وأضافت أنها سجلت درجة حرارة منخفضة قياسية بلغت 35,6 درجة مائوية تحت الصفر في الشمال. 

في هذا السياق، قال رئيس وكالة الطوارئ في مدريد، كارلوس نوفيلو، إن أكثر من ألف سيارة حوصرت، معظمها على الطريق الدائري للمدينة والطريق السريع الرئيسي الذي يصل العاصمة بالجنوب، أي باتجاه منطقتي كاستيلا لامانشا والأندلس. وأضاف: "ما يزال الوضع محفوفاً بالمخاطر. هذه ظاهرة معقدة للغاية والوضع حرج. نطلب من كل من بقوا محاصرين التحلي بالصبر وسنصل إليكم".
في المقابل، وجد آخرون في هذه العاصفة فرصة لتمضية وقت ممتع واللعب وصنع كرات من الثلج بالإضافة إلى صناعة رجل الثلج. ويمكن القول إن الأطفال هم الأكثر حظاً.
(فرانس برس، أسوشييتد برس)

المساهمون