فلسطين تسجل 5 وفيات و453 إصابة جديدة بفيروس كورونا

25 أكتوبر 2020
الصورة
تجاهل للإجراءات الوقائية في قطاع غزة (مجدي فتحي/Getty)
+ الخط -

سجلت وزارة الصحة الفلسطينية، الأحد، 5 وفيات و453 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في مقابل 360 حالة تعاف خلال الـ24 ساعة الأخيرة، لتبلغ نسبة التعافي 88.1 في المائة، ونسبة الإصابات النشطة 11.1 في المائة، ونسبة الوفيات 0.8 في المائة من مجمل الإصابات.
وأوضحت الوزارة في التقرير اليومي للحالة الوبائية في فلسطين، أن الوفيات الخمس الجديدة سجلت لمواطن (65 سنة) من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، ومواطنة (42 سنة) من جنين، ومواطن (64 سنة) من طولكرم، ومواطنة (68 سنة) من الخليل، ومواطن (77 سنة) من بني نعيم بمحافظة الخليل، في حين توزعت حالات التعافي الجديدة على 48 في الخليل، و15 في جنين، و9 في سلفيت، و23 في طولكرم، و125 في رام الله والبيرة، و27 في طوباس، و113 متعافيا في قطاع غزة.

وتوزعت الإصابات الجديدة على 48 في الخليل، و104 في نابلس، و38 في بيت لحم، و23 في قلقيلية، و39 في محافظة رام الله والبيرة، و19 في جنين، و7 في أريحا والأغوار، و20 في سلفيت، و29 في طولكرم، و5 في طوباس، و111 في قطاع غزة، و10 في ضواحي القدس، وهناك 41 مصابا في العناية المكثفة، من بينهم 8 على أجهزة التنفس الاصطناعي.

التقرير الوبائي حول فيروس كورونا في فلسطين خلال الـ24 ساعة الأخيرة- الأحد: 25/10/2020 الإصابات الجديدة • مدينة القدس:...

Posted by ‎وزارة الصحة الفلسطينية‎ on Sunday, 25 October 2020

وحذر مدير عام ديوان وزارة الصحة، علي عبد ربه، في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، من أزمة حقيقية بخصوص استيعاب مصابي فيروس كورونا، مؤكدا أنه "إذا زادت الأعداد التي تحتاج إلى دخول المستشفيات عن الحد الأقصى الاستيعابي لمراكز وزارة الصحة فستكون أزمة حقيقية. لدينا حالة تفش مجتمعي، والأعداد تتعلق بأعداد الفحوص التي تجرى، وهناك مواطنون يتجنبونها حرصا على مصالحهم الاقتصادية والشخصية".

من جانبه، قال مستشار وزيرة الصحة، فتحي أبو وردة، إن الإصابات بالفيروس في قطاع غزة تواصل الارتفاع، خاصة في مدينة غزة وشمال القطاع، ويعود ذلك لعدم التزام المواطنين بالإجراءات الصحية والوقائية، داعيا إلى الالتزام بالتباعد، ولبس الكمامة، كما دعا كبار السن وأصحاب المناعة الضعيفة إلى أخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية، مشيرا إلى أنه تم إغلاق مناطق عدة في قطاع غزة بسبب انتشار الفيروس.

المساهمون