علي التبعي.. يمني يتحدى الإعاقة ليقود سيارة أجرة بيديه فقط

علي التبعي.. يمني يتحدى الإعاقة ليقود سيارة أجرة بيديه فقط

صنعاء
كمال البنا
23 ديسمبر 2021
+ الخط -

 في كل صباح، يخرج الشاب اليمني علي التبعي، على كرسيه المتحرك نحو سيارة الأجرة التي يقودها بيديه فقط.

استطاع التبعي أن يكمل البكالوريوس وينمّي قدراته في عدّة مهارات من بينها صيانة الهواتف النقالة والتصميم وإتقان اللغة الأنكليزية التي جعلت من حوله يرونه كبطل استثنائي وإنسان ينمّي فيهم الأمل.

يقول علي لـ "العربي الجديد": "تعرّضت لحادث مروري في العام 2011 أصيب فيه عمودي الفقري وأصبحت جليس الفراش. كان يجب عليّ أن أعمل لأعيل أسرتي، فتمّكنت من شراء جهاز خاص للتحكّم بالسيارة وبدأت التعلم عليه".

كانت البدايات في سيارة الأجرة صعبة. إذ كان "الناس يخافون من الركوب في سيارتي، لكن مع الأيام اختلفت الأمور بعد أن كسبت ودّهم وحبّهم من خلال تعاملي معهم"، على حد قوله.

وعن يومياته يضيف قائلا: "أخرج منذ الصباح وأعمل في التاكسي والكثير لا يعلمون أنني من ذوي الإحتياجات الخاصة، وعندما يكتشفون ذلك يطلبون رقمي لأساعدهم في تنقلاتهم اليومية". 

تواجهه صعوبات عدة يوميا. لكنه يتغلب عليها بإصراره وعزيمته القوية: "هناك صعوبات تواجهني أثناء خروجي من المنزل على الكرسي المتحرك وركوب السيارة. فمثلاً أنا لا أستطيع أن أحمل الكرسي لأضعه في صندوق السيارة، كذلك عندما يطلب مني راكب مسنّ المساعدة بأغراضه، يفاجأ عندما أخبره أنني من ذوي الإحتياجات الخاصة".

سيارة الأجرة مصدر دخله الوحيد، ومن خلاله يمكنه الذهاب إلى مركز الأطراف لمتابعة علاجه.

رسالته لذوي الاحتياجات الخاصة واضحة: "الإرادة والإصرار في الحياة، منحته ما كان مستحيلاً".

ذات صلة

الصورة
معرض أناملهم (فيسبوك)

مجتمع

اختتمت جمعية الرعاية الإنسانية لذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة إدلب، اليوم الخميس، معرضاً للأعمال اليدوية اختارت له شعار "بأناملهم"، وعرف مشاركة 42 طفلا سورياً من هذه الفئة، بهدف تخفيف مرضهم ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع.
الصورة

سياسة

أعلن التحالف الذي تقوده الرياض، الجمعة، نقل 163 أسيرا حوثيا من السعودية إلى اليمن، وفق بيان للتحالف أوردته وكالة الأنباء الرسمية (واس).
الصورة

مجتمع

يعيش سكان مدينة تعز في وسط اليمن أجواء عيد الفطر، ويحتفون به عبر الأنشطة والعادات المتوارثة رغم الحصار المفروض على المدينة من قبل جماعة الحوثي منذ عام 2015.
الصورة

مجتمع

يتطوّع عشرات الشباب طيلة شهر رمضان، في مختلف أنحاء مدينة تعز وسط اليمن، لتوزيع أكياس بلاستيكية صغيرة تضم التمر والماء وأحياناً العصائر على المارة والسائقين والركاب، مجاناً، للإفطار بها.

المساهمون