ضعف الاستجابة الإنسانية في مخيمات الشمال السوري

ضعف الاستجابة الإنسانية في مخيمات الشمال السوري

العربي الجديد
02 اغسطس 2021
+ الخط -

 تواجه مخيمات الشمال السوري، التي يبلغ عددها نحو 1293 مخيماً، ويقطنها أكثر من مليون نازح، مأساة كبيرة، في ظل ضعف الاستجابة الإنسانية.

وبحسب تقرير لفريق "منسقو استجابة سورية" عن واقع المخيمات في يوليو/ تموز الماضي، لم تتجاوز نسبة الاستجابة في قطاع الأمن الغذائي 43 في المائة، وفي قطاع المياه والإصحاح 24 في المائة، وفي قطاع الصحة والتغذية 22 في المائة. 

كما قدرت نسبة الاستجابة في قطاع المواد غير الغذائية بـ 39 في المائة، وفي قطاع المأوى 38 في المائة، وفي قطاعي التعليم والحماية 24 و22 في المائة على التوالي.

من جهة أخرى، التهمت الحرائق 13 خيمة وأودت بحياة طفل، فيما أصيب 209 أشخاص بفيروس كورونا الجديد.

ويواجه النازحون حرارة خانقة ونقصاً في المياه والغذاء، ما يجعل مصيرهم غامضاً في ظل تراجع الدعم الدولي ونقص الاستجابة.

ذات صلة

الصورة
120 طفلاً يشاركون في "أولمبياد المخيم" شمال سورية

مجتمع

بمشاركة 120 طفلاً سورياً من مخيمات محافظة إدلب، شمال غربي سورية، أقامت منظمة بنفسج في مخيم اليمان، شمال شرق مدينة إدلب، مساء أمس السبت، "أولمبياد المخيم" الذي يضمّ عدّة ألعاب رياضية، من رمي الرمح والجري والقفز الطويل وكرة القدم وغيرها.
الصورة
إنفجار البطاريات قد يحدث عبر خطأ صغير (العربي الجديد)

مجتمع

تتكرّر حوادث احتراق وانفجار بطاريات تستخدم في خيم النازحين من أجل الإنارة في الشمال السوري. وتظل التوعية ضرورية لتجنب مخاطر هذه البطاريات، لا سيما أن بعضها مغشوش
الصورة

مجتمع

بعد أكثر من عامين على النزوح والمعاناة جراء الخيام المهترئة، تحوّل حلم نازحي مخيم أهل التح، القريب من بلدة باتنته بريف إدلب الشمالي، إلى حقيقة، بعدما قدّمت إحدى المنظمات الإنسانية خياماً جديدة لهم، الأمر الذي قوبل بفرحة كبيرة من طرفهم.
الصورة
حريق في مخيم للنازحين السوريين- لبنان (فيسبوك)

مجتمع

أعلنت "الوكالة الوطنية للإعلام" في لبنان، عن وفاة طفل لم يتجاوز السنة والنصف من العمر، في حريق اندلع بعد ظهر اليوم، الجمعة، في مخيم للنازحين السوريين ببلدة بحنين ـ المنية (شمال لبنان)، فضلاً عن إصابة عدد من النازحين بحروق بسيطة.

المساهمون