سورية: طلاب مناطق "الإدارة الذاتية" يتقدمون لامتحانات الثانوية

سورية: طلاب مناطق "الإدارة الذاتية" يتقدمون لامتحانات الثانوية

06 يونيو 2021
الصورة
امتحانات الثانوية في مناطق الإدارة الذاتية الكردية (فيسبوك)
+ الخط -

بدأ طلاب مناطق "الإدارة الذاتية" الكردية، الأحد، امتحانات الشهادة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي، وفق المناهج التي وضعتها مديرية التربية التابعة لـ"الإدارة الذاتية" في مناطق شمال شرق سورية، بعد حظر تعليم مناهج النظام بداية من العام الدراسي الأخير من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثالث الثانوي.

وقالت ريزان حمو، مديرة المجمع التربوي في مدينة القامشلي، لـ"العربي الجديد"، إنه "لم تحصل أي مشكلة في الامتحانات الجارية حالياً، وليست هناك أية حالات غش لأن الطلاب لديهم علم بأن هذه أمور غير مرغوبة، وحدث نفس الشيء في الفصل الدراسي الأول، حين أعلمناهم حينها أن الغش غير مقبول".

وأضافت حمو: "كل قاعة امتحان فيها مراقبان، وأدى الطلاب امتحاناتهم، وكانوا مرتاحين، وهذه أول امتحانات شهادة ثانوية وإعدادية تجرى على مستوى سورية ليس فيها غش، والامتحانات جرت بشفافية ونزاهة، وأدى كل المراقبين والموجهين واجبهم على أكمل وجه".

وقالت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم التابعة لـ"الإدارة الذاتية" روهات خليل، لـ"العربي الجديد"، إن "إجراء الامتحانات سبقته خطوات عديدة، فهذه المرة الأولى التي تجرى الامتحانات على مناهج الإدارة الذاتية في الشهادة الثانوية، وأتم الطلاب دراستهم في المراحل الثلاثة الابتدائية والإعدادية والثانوية باللغة الكردية، وبعد هذه الامتحانات سيلتحقون بالجامعة، وسبقت الامتحانات استعدادات شملت تأهيل المدرسين، ودورات تقوية للطلاب".

وبينت خليل أن "مراكز الامتحانات يعمل فيها مختصون في المجال العلمي والتربوي، وكل مدرس يعمل في المركز حسب اختصاصه، إضافة إلى أن هناك الكثير من الفروع في مركز الامتحانات، وكل مدرس يعمل حسب اختصاصه، وهناك لجان من 21 مدينة تحضر الأسئلة، ثم ترسلها إلى مركز الامتحانات الرئيسي، ليستخلص منها نماذج الامتحانات، وبعد ذلك يطبع النموذج، ويعتمد كأسئلة لامتحانات الطلاب".

ووفقاً لخليل، فإن "عدد الطلاب الذين تقدموا للامتحانات كان 4000 طالب في فرعي الثانوية العلمي والأدبي، أما امتحان الشهادة الإعدادية المقرر انطلاقه يوم الاثنين، فسيتقدم 7000 طالب وطالبة له، وهناك 60 مركزاً في منطقة الجزيرة، تتوزع على أربع مدن هي القامشلي، والحسكة، ومعبدة، والدرباسية. عدد من المسؤولين زاروا مراكز الامتحانات في اليوم الأول، والأسئلة كانت سهلة ومتوسطة وصعبة".

وبيّنت أنه "يمكن القول إن الامتحانات جرت بشكل جيد بالنسبة للمكونين الكردي والعربي، وهذه أول سنة يدرسون منهاج الشهادة الثانوية الخاص بالإدارة الذاتية، والكل يدرس ويقدم الامتحان بلغته الأم، أما المكون السرياني فهم ما زالوا في المرحلة الابتدائية".

وتقدمت لجين عيسى، من مدينة القامشلي، اليوم، لامتحان الجغرافيا، وقدمته باللغة العربية كونها لغتها الأم، وأكدت لـ"العربي الجديد" أنها كانت مرتاحة إلى حدّ ما في الامتحان، مشيرة إلى أنه "في بداية العام الدراسي، كان هناك تخوف كبير من المنهاج الجديد، لكن مع الوقت والدراسة زال جزء كبير من هذا الخوف، فالدراسة هي أساس كل شيء، أرجو أن أنال علامة ممتازة في هذا الامتحان، كنت مرتبكة حتى دخول قاعة الامتحان، وشعرت بالتوتر في الدقائق الأولى، وذهب جزء من هذا التوتر مع حصولي على ورقة الأسئلة".

وأصدرت هيئة التربية والتعليم التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، في مايو/أيار 2020، قراراً بإغلاق كلّ صفوف الثالث الثانوي التابعة لسلطة وزارة التربية في حكومة النظام السوري، وذلك في مدينتَي الحسكة والقامشلي، ومناطق أخرى تابعة لها في شمال شرق سورية، لتعتمد المنهاج الصادر عنها منهجاً أساسياً لتدريس طلاب الشهادة الثانوية.

المساهمون