دعوة إلى عدم توطين الروهينغا في جزيرة نائية

06 ديسمبر 2020
الصورة
إلى الجزيرة النائية (الأناضول)
+ الخط -

دعا مجلس الروهينغا الأوروبي، بنغلادش، إلى وقف توطين مسلمي أراكان (الروهينغا) الهاربين إليها من ميانمار، في جزيرة نائية في خليج البنغال. وفي بيان، أعرب المجلس عن قلقه من خطة توطين بنغلادش أكثر من 100 ألف روهينغي في جزيرة "باسان شار". أضاف: "نحث المجتمع الدولي، بما في ذلك الإدارة الأميركية المنتخبة حديثاً ودول جنوب آسيا والمجتمع المدني والمنظمات الدولية، على إقناع الحكومة البنغالية بوقف هذا الإجراء على الفور"، مشيراً إلى أن جزيرة باسان شار تتعرض سنوياً لسيول وفيضانات بسبب الأمطار الغزيرة. وأكّد أنه في حال إجبار مسلمي الروهينغا على السكن في الجزيرة، سيواجهون كارثة طبيعية كبيرة لا يمكن تصورها.

وبدأت بنغلادش نقل لاجئي الروهينغا الفارين إليها من ميانمار، نتيجة تعرّضهم للعنف والاضطهاد، إلى جزيرة باسان شار قبالة ساحل خليج البنغال. وأبدت بعض المنظمات الحقوقية الدولية قلقها من نقل الحكومة البنغالية لاجئي الروهينغا إلى الجزيرة النائية.

لجوء واغتراب
التحديثات الحية

وبحسب الإحصائيات الأممية، فر أكثر من 900 ألف لاجئ من الروهينغا، معظمهم نساء وأطفال، إلى بنغلادش، بعدما شنت قوات ميانمار حملة قمع وحشية ضد الأقلية المسلمة في إقليم أراكان (غرب) في أغسطس/آب 2017. وتعتبر حكومة ميانمار الروهينغا "مهاجرين غير نظاميين" جاؤوا من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم".
(الأناضول)

المساهمون