حصيلة جديدة لضحايا فيضانات السودان

الخرطوم
عبد الحميد عوض
24 سبتمبر 2020
+ الخط -

أعلنت وزارة الداخلية السودانية، الأربعاء، عن ارتفاع عدد ضحايا الأمطار والسيول والفيضانات في البلاد إلى 124 شخصاً بعد تسجيل 3 حالات وفاة جديدة.

وذكرت الوزارة في تغريدة على حسابها بموقع "تويتر" أن 83 من الضحايا لقوا حتفهم غرقاً منذ بدء موسم الخريف قبل عدة أسابيع، بينما لقى 33 حتفهم نتيجة انهيار منازل عليهم، فيما توفى 8 نتيجة الصعقات الكهربائية.

وأضافت الوزارة أن عدد المنازل التي دُمرت خلال فصل الخريف الحالي وصل إلى 95549، منها 40444 تعرضت إلى انهيار كلي و58105 تعرضت لانهيار جزئي. كما تضررت 104 من المتاجر، وتعرض 97791 فدانا زراعيا للدمار، إضافة الى تضرر 351 من المرافق، منها 175 في قطاع التعليم و39 في القطاع الصحي و36 في القطاع الخدمي.

من جهة أخرى، أطلقت منظمة "أطباء بلا حدود" نداءً طارئاً لمساعد الأشخاص المتأثرين بالفيضانات في السودان لتوفير الإغاثة الفورية للمناطق التي تضررت بشدة من جراء السيول والفيضانات.

وذكرت المنظمة الدولية في بيان لها أنها أرسلت عدداً من فرق الإغاثة إلى مناطق متأثرة بولاية الخرطوم وإلى مدينة السوكي بولاية سنار، وسط السودان، لأنها من الأكثر تضرراً من الفيضانات.

إلى ذلك، قالت وزارة الري والموارد المائية السودانية في بيان لها إن منسوب النيل واصل الانخفاض في معظم الأحباس وإن وارد المياه عند محطة الديم على الحدود مع إثيوبيا سيكون يوم غد الخميس في حدود 495 مليون متر مكعب.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني، في الخامس من الشهر الجاري، حالة الطوارئ الصحية في البلاد لمدة 3 أشهر، بعد تأثر 16 ولاية بالفيضانات، كما أُعلن السودان منطقة كوارث طبيعية.

ذات صلة

الصورة
سودانيون يستقبلون لاجئون أثيوبيون (العربي الجديد)

مجتمع

في لفتة إنسانية، فتحت أسر سودانية أبواب منازلها في ولاية القضارف، شرق العاصمة، لاستضافة لاجئي تيغراي الهاربين من القتال بين القوات الحكومية الإثيوبية وزعماء متمرّدين في إقليم تيغراي (شمالي إثيوبيا).
الصورة
جثمان الصادق المهدي يصل إلى الخرطوم (تويتر)

سياسة

وصل إلى عاصمة السودان الخرطوم، صباح اليوم الجمعة، جثمان رئيس حزب "الأمة" القومي رئيس الوزراء الأسبق الصادق المهدي، الذي توفي أمس الخميس في العاصمة الإماراتية أبوظبي.
الصورة
مصممة سودانية تعكس الثقافة الأفروعربية في أزيائها

منوعات وميديا

تستخدم مصممة خام الجلود مكملاً للأزياء السودانية وفق رؤية اتخذت من الأفروعربية، منطلقاً لجعل منتج بلادها، منافساً في الأسواق العالمية. وتعتمد السودانية سماح عركي، بشكل أساسي على الجلود ذات الدرجة الأولى، بدلاً من الاستيراد.
الصورة
لاجئون أثيوبين- السودان (العربي الجديد)

مجتمع

تدخل أزمة تدفّق اللاجئين الإثيوبيين الذين عبروا الحدود السودانية مفترقاً جديداً، بعد شكواهم من عدم توافر المياه والغذاء والسكن، والأدوية لمعالجة المرضى بينهم، وهم هربوا خوفاً من القتال بين القوات الحكومية الإثيوبية وزعماء متمرّدين في إقليم تيغراي.

المساهمون