حبس شرطي مصري قتل شقيقين اعترضا على تحرير مخالفة مرورية

حبس شرطي مصري قتل شقيقين اعترضا على تحرير مخالفة مرورية

القاهرة
العربي الجديد
06 اغسطس 2021
+ الخط -

قررت نيابة شبين القناطر، بمحافظة القليوبية في مصر، حبس أمين شرطة بإدارة المرور، لاتهامه بقتل شقيقين، قام بإطلاق الرصاص عليهما في مشاجرة وقعت بينهم، بسبب تحرير المتهم مخالفة مرورية لإحدى السيارات.
وبحسب شهود، فقد حاول القتيلان الاعتراض على تحرير أمين الشرطة المخالفة، فحدثت مشادة بينهم تطوّرت إلى مشاجرة، أطلق خلالها المتّهم أعيرة نارية من سلاحه "الميري"، أصابت الشقيقين وتمّ نقلهما إلى المستشفى حيث فارقا الحياة خلال محاولة إنقاذهما.
تمّ نقل الجثتين إلى المستشفى وتولّت النيابة التحقيق، وأمرت بحبس المتهم، وطلب تحرّيات المباحث حول الواقعة والتصريح بدفن جثتي المجني عليهما.
بالفحص المبدئي، تبيّن أنّ أمين الشرطة، وأثناء قيامه بتحرير مخالفة مرور لسيارة، تدخّل "سالم م.س" 32 سنة، وهو أصيب بطلق ناري بالفخذ اليمنى، وحالته العامة سيئة، وشقيقه "يسري م.س" 38 سنة، وأصيب بطلق ناري بالبطن ما أدى إلى مصرعه فور وصوله إلى المستشفى، والشقيقان مقيمان بقرية نوى، وهما أصحاب ورشة كاوتش بالمحطة.

وتلقت مديرية أمن القليوبية إخطاراً من مركز شبين القناطر يفيد بوجود مشاجرة بمزلقان نوى دائرة المركز، بين أمين شرطة ومواطنين شقيقين، وقيام الأول بإطلاق الرصاص عليهما ما أدى إلى مصرعهما وتجمهر الأهالي، الذين حاولوا الفتك بالمتهم، فاحتمى بكشك المحطة حتى وصول الشرطة.
وقال بيان أمني إنّ الأهالي "قاموا بتكسير وحرق غرفة المزلقان ووقف حركة القطارات، وتمكّنت أجهزة الأمن من السيطرة على الموقف وفضّ التجمهر بالقنابل المسيّلة للدموع".

ذات صلة

الصورة
لقاحات في القمامة في مصر (تويتر)

منوعات

فوجئ المصريون بالخبر الذي تداولته مواقع إخبارية مصرية وعالمية، حول العثور على كميات كبيرة من لقاح فيروس كورونا ملقاة في القمامة، في إحدى قرى محافظة المنيا جنوبي البلاد.
الصورة

منوعات

أحيا مغردون مصريون ذكرى قتل المجند سليمان خاطر إسرائيليين، في 5 أكتوبر/تشرين الأول عام 1985، مجددين مهاجمتهم للنظام العسكري، ومستنكرين تطبيع النظام الحالي، برئاسة عبد الفتاح السيسي، مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
صفوان ثابت وابنه سيف (منظمة العفو الدولية)

منوعات

تصدر وسم "#شنطة_صفوان_ثابت" قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر" في مصر، بعدما دشنته الكتائب الموالية للنظام الحاكم في البلاد، لكنه تحول إلى منصة هجوم على رواية وزارة الداخلية حول رجل الأعمال المعتقل صفوان ثابت.
الصورة
عقب مذبحة رابعة عام 2013 (خالد دسوقي/ فرانس برس)

مجتمع

تأتي الذكرى الثامنة لمذبحة رابعة وسط أحكام بالإعدام كان يمكن التخفيف منها، لتعيش عائلات المحكومين المذبحة مرتين

المساهمون