جريمة أسرية مروّعة في الأردن: أب يقتل طفلتيه

06 مارس 2021
الصورة
قتل طفلتيه وتوارى المشتبه به عن الأنظار (خليل مزرعاوي/فرانس برس)
+ الخط -

في جريمة مروّعة جديدة تهزّ الوطن العربي، قتل أردني في البادية الجنوبية، اليوم السبت، طفلتيه وعمراهما عامان وثلاثة أعوام، وفق بيان صادر عن الأمن العام. 

وقال الناطق الإعلامي في مديرية الأمن العام عامر السرطاوي، في بيان السبت، إنّ أحد الأشخاص أقدم على قتل ابنتيه، والطفلتان من مواليد 2018 و2019، بواسطة أداة حادة داخل منزلهم في الجفر، إحدى مناطق البادية الجنوبية. 

وأضاف الناطق الإعلامي أنه جرى فتح تحقيق في الحادثة، والبحث جار عن المشتبه به الذي توارى عن الأنظار، ولم تكشف التحقيقات بعد المزيد من المعلومات حول الجريمة. 

قضايا وناس
التحديثات الحية

وبحسب التقرير الإحصائي الجنائي للأمن العام الأردني، فقد ارتفع معدل الجرائم في المملكة في العام 2019، بنسبة 7 في المائة مقارنة بعام 2018. 

وكشف التقرير أنّ أبرز دوافع ارتكاب جرائم القتل العمد في الأردن خلال عام 2019 كانت الخلافات الشخصية بنسبة 48 في المائة، تلتها الخلافات العائلية بنسبة 31 في المائة، وتأتي بعدها الجرائم بدوافع الثأر والدفاع عن النفس. 

وشهدت معدلات الجرائم الأسرية ارتفاعاً ملحوظاً، بحسب التقرير الإحصائي للأمن العام الأردني، ورصدت جمعية "معهد تضامن النساء" 20 جريمة قتل أسرية في عام 2020، وارتفاع معدل الجرائم عام 2019 بنسبة 7 في المائة مقارنة بعام 2018. 

وتزايدت حالات العنف الأسري ضدّ المرأة والطفل خلال جائحة كورونا، وفق أرقام العديد من مؤسسات المجتمع المدني في الأردن، فيما أعلنت إدارة حماية الأسرة عن ارتفاع حالات العنف الأسري بنسبة 33 في المائة خلال أشهر الحظر الشامل، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. 

ويوم أمس، هزّت محافظة بابل العراقية (180 كيلومترا جنوبي بغداد) جريمة مروعة، بعد قيام أب بخنق طفلته الرضيعة وقتل زوجته من خلال دسّ السم في مشروب غازي تناولته. وقالت الشرطة في محافظة بابل إنّ قوة أمنية اعتقلت أباً قام بخنق طفلته البالغة من العمر 9 أشهر حتى الموت، وقتل زوجته من خلال استخدام السمّ، في مدينة الحلة (مركز محافظة بابل)، موضحة في بيان أنّ الجريمة وقعت لأسباب مادية.

الجريمة والعقاب
التحديثات الحية

 

المساهمون