تونسيون يقترحون المشاركة في التمويل لتسريع بدء حملة التلقيح

16 يناير 2021
الصورة
تشديد إجراءات الوقاية من فيروس كورونا في تونس (جديدي وسيم/ Getty)
+ الخط -

أعرب تونسيون عن استعدادهم للتنازل عن حق الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا بالمجان، على أن تقتصر المجانية على المعرضّين لخطر العدوى والفقراء، وكذلك المشاركة في دعم تمويل الشراء في إطار حملة لحث السلطات الصحية على سرعة جلب اللقاحات وبدء التلقيح.
واقترح طبيب الإنعاش، ماهر العباسي، أن يساهم التونسيون من أصحاب القدرة المالية في شراء لقاحاتهم، شريطة أن تخصص الحكومة اللقاح بالمجان للطبقات الفقيرة، وقال لـ"العربي الجديد" إن "الصعوبات المالية  من أهم أسباب تأخر اقتناء تونس للقاحات، واقتراحي أن تقوم الحكومية بطلبية عاجلة لـ100 ألف لقاح مدفوعة الثمن من المواطنين، وهناك استعداد من كثيرين للمشاركة في التمويل".
وأضاف العباسي أن انتظار تمويل البنك الدولي لشراء اللقاحات سيؤخر حملات التطعيم عدة أشهر، ما يزيد من عدد ضحايا الفيروس، ويتواصل الشلل الاقتصادي في البلاد، ويفاقم الفقر، مطالباً بالتعويل على المجهود المجتمعي من أجل شراء كميات من اللقاح مباشرة من دون المرور عبر منظومة "كوفاكس" التي تمولها منظمة الصحة العالمية. "اقتناء اللقاح من المخابر يخضع لقاعدة العرض والطلب، والمصنّعون يعطون الأولوية للدول الأكثر جاهزية للدفع".

جزء من التوانسة عندهم استعداد يشريو التلاقيح. التلاقيح المجانية ممكن تكون مقتصرة على الاسلاك اللي تواجه في خطر المرض...

Posted by Houda Trabelsi on Thursday, 7 January 2021

 

وأعلنت تونس أنها ستقدم التطعيم مجاناً لمواطنيها بداية من الربع الثاني من السنة الحالية، وفي وقت سابق، قال المدير العام لمعهد باستور الحكومي، هاشمي الوزير، لـ"العربي الجديد"، إن تونس تحتاج إلى أكثر من 50 مليون دولار لاقتناء اللقاحات، وإنها تقدمت بملف للبنك الدولي لطلب 100 مليون دولار من أجل شراء اللقاحات، وتوفير تكلفة عملية التلقيح.

 

وتبدأ تونس، غداً الإثنين، في تطبيق الحجر الصحي الموجه، بعد 4 أيام من الحجر الصحي الشامل، وستواصل السلطات منع التظاهرات والتجمعات، والتنقل بين المدن، وحظر التجول، وتنظيم العمل على فوجين، مع تطبيق العمل عن بعد. وقدمت اللجنة العلمية لمكافحة كورونا مقترحاً بفرض الحجر الصحي الشامل لمدة 3 أسابيع لكسر سلاسل العدوى.
ووفق آخر بيانات وزارة الصحة، سجّلت تونس أعلى حصيلة للإصابات اليومية في 14 يناير/كانون الثاني الجاري، بلغت 4170 إصابة، وكثفت الوزارة حملات التقصي الميداني، وزادت التحاليل اليومية إلى أكثر من 15 ألف تحليل بهدف تحديد المستوى الحقيقي لانتشار المرض.

سؤال غبي علاش تونس قررت باش التلقيح يكون بلاش ؟ تدز في الفلوس بالركبة ؟؟ فمة برشة ناس فقراء ووضعيتهم صعيبة عالعين...

Posted by Meher Abassi on Monday, 11 January 2021

المساهمون