بيت لحم تحتفل بعيد الميلاد المجيد حسب التقويم الأرمني

18 يناير 2021
الصورة
فرض كورونا تضييق نطاق الاحتفالات (Getty)
+ الخط -

احتفلت الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية، اليوم الاثنين، بعيد الميلاد المجيد والغطاس، حسب التقويم الأرمني، حيث وصل موكب بطريرك القدس للأرمن الأرثوذكس والأردن وسائر الأراضي المقدسة البطريرك نورهان مانوغيان إلى بلاط ساحة المهد، وسط استقبال رسمي حسب الستاتيكوس المتبع.

وعبر موكب البطريرك من دوار العمل الكاثوليكي في بيت لحم إلى شارعي رأس افطيس والنجمة، وصولاً إلى ساحة المهد، علمًا أن الطائفة الأرمنية، باحتفالاتها بهذا اليوم، تختتم احتفالات الأعياد الميلادية المجيدة في فلسطين.

وكانت الكنائس التي تسير حسب التقويم الشرقي في فلسطين (الروم الأرثوذكس، ومطرانية السريان، والأقباط، والأحباش الأرثوذكس) احتفلت في السادس من الشهر الجاري بعيد الميلاد لهذا العام، بمشهد غير اعتيادي فرضته الإجراءات الرسمية لمواجهة فيروس كورونا.

واحتلفت الكنائس المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي، في الرابع والعشرين من الشهر الماضي بعيد الميلاد المجيد، وفق إجراءات وقائية خاصة فرضتها جائحة كورونا.

هذا العام، كان استثنائيا على مدينة مهد المسيح عيسى عليه السلام بسبب جائحة كورونا، حيث اقتصرت الاحتفالات على أعداد قليلة في مختلف الفعاليات الدينية والاحتفالية بعيد الميلاد.

واحتلفت مدينة بيت لحم في الخامس من الشهر الماضي بإضاءة شجرة الميلاد، في مشهد غاب عنه الأهالي والمحتفلون كما كل عام بسبب إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا، وإيذانًا ببدء الاحتفالات بأعياد الميلاد المجيدة، حيث أضاءت بلدية بيت لحم شجرة الميلاد افتراضيًا عبر البث المباشر من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وبمشاركة عدد قليل من الشخصيات الدينية والوطنية في بيت لحم، وكذلك بعض الصحافيين ورجال الأمن.

كما احتفلت مدينة بيت لحم بأعياد الميلاد المجيدة هذا العام بلا سياح أو حجاج، كما جرت عليه العادة في كل عام، ضمن ظروف استثنائية فرضتها جائحة كورونا، بل إن الاحتفالات كانت ضمن الحد الأدنى ميدانيًا، ومتابعتها من خلال تقنيات مواقع التواصل الاجتماعي، وما انطبق على بيت لحم انطبق كذلك على غالبية مدن وبلدات الضفة الغربية.

المساهمون