اليوم العالمي لمكافحة التصحر

اليوم العالمي لمكافحة التصحر

17 يونيو 2021
الصورة
حملة للحدّ من التصحّر في الصين (وانغ هي/ Getty)
+ الخط -

تورد الأمم المتحدة أرقاماً مقلقة حين يتعلق الأمر بالتصحر والجفاف في العالم. ففي الوقت الحالي، تقدر وتيرة تدهور الأراضي الصالحة للزراعة بمعدل يتراوح ما بين 30 و35 ضعف المعدل التاريخي، وقد تؤدي الأراضي الجافة إلى تشريد نحو 50 مليون شخص خلال السنوات العشر المقبلة.  
ويعتمد نحو ملياري شخص على النظم الإيكولوجية في مناطق الأراضي الجافة، حيث يعيش 90 في المائة منهم في البلدان النامية. ويؤثّر تدهور الأراضي سلباً على رفاهية 3.2 مليارات شخص على الأقل.
وتشير الأمم المتحدة إلى تحويل نحو ثلاثة أرباع الأرض الخالية من الجليد على الأرض، وذلك بشكل أساسي لتلبية الطلب على الغذاء والمواد الخام والاستيطان البشري. في هذا الإطار، يركز اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف لعام 2021، والذي تحتفل به الأمم المتحدة في 17 يونيو/ حزيران من كل عام ويصادف اليوم، على جهود تجديد خصوبة الأراضي المتدهورة.

ويسهم تعزيز استعادة الأراضي في إضافة المرونة الاقتصادية، وخلق فرص عمل، ورفع الدخل وزيادة الأمن الغذائي. كما يساعد التنوع البيولوجي على تعافي المناخ من خلال امتصاص الكربون، والذي يؤدي احتباسه إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض، وإبطاء عجلة تغيّر المناخ؛ وبدوره يدفع نحو التعافي الأخضر من جائحة كوفيد-19.
وتحدد الالتزامات الحالية استعادة ما يقرب من مليار هكتار من الأراضي خلال العقد المقبل، وهي مساحة تقارب حجم الصين. 
(العربي الجديد) 

المساهمون