الوحدة ليست كما تظنّ

01 نوفمبر 2020
الصورة
هل يشعر بالوحدة؟ (ميغيل بيريرا/ Getty)
+ الخط -

إذا ما ألقينا نظرة على سبب تجنبنا للأشخاص الوحيدين في حياتنا، فقد نجد ما هو مقلق. ربّما نتذكر لقاءاتنا غير المريحة مع بعض الأشخاص والاكتئاب الذي عشناه نتيجة وجود شخص وحيد في حياتنا، ما جعلنا نصدر أحكاماً على هؤلاء. في هذا الإطار، يعرض موقع "سايكولوجي توداي" أساطير عن الأشخاص الوحيدين تجعل من الاعتراف بالوحدة أمراً صعباً، وهي:
- يتمسكون بك لأنهم يحتاجون إليك. 
- يشعرون بالحرج ويفتقرون إلى المهارات الاجتماعية.
- يجب أن يكون هناك سبب يجعلهم دائماً بمفردهم.
- يتحدثون عن أنفسهم فقط أو عن حيواناتهم الأليفة.
- ليسوا مسلين ويفتقرون إلى روح الدعابة.
- هم حساسون للغاية.
- يحتاجون للتحدث إلى معالج. 
- يحسدون من يتمتع بحياة اجتماعية جيدة.  
من جهة أخرى، في ما يلي حقائق معاكسة للصور النمطية المرتبطة بالأشخاص الوحيدين، وهي:  
- الوحدة باتت أكثر انتشاراً؛ ما يقارب نصف المواطنين في الولايات المتحدة الأميركية يعترفون بأنهم يشعرون بالوحدة لبعض الوقت على الأقل.
- في عام 1985، قال شخص من بين كل خمسة عشر شخصاً إن ليس لديه أصدقاء يلجأ إليهم. وفي عام 2014، زاد الرقم بمعدل ثلاثة أضعاف. وقال واحد من كل خمسة أشخاص إنه ليس لديه أصدقاء يثق بهم.
- كبار السن ليسوا الأكثر وحدة. يفيد 3.4 ملايين شخص بأن الوحدة تظهر بشكل أكبر لدى المراهقين والشباب، لكنها تصل إلى الذروة مرة أخرى لدى البالغين وكبار السن. كما يمكن أن يشعر المتزوجون بالوحدة إذا كانت علاقاتهم غير مرضية. وأفاد 48 في المائة من المتزوجين ما فوق الخمسين عاماً بأنهم يشعرون بالوحدة.
- يميل الأشخاص الوحيدون إلى إخفاء وحدتهم خلال الحديث مع بعض الأشخاص عبر الإنترنت. وبطبيعة الحال، فإن جيل الألفية أكثر اعتماداً على وسائل التواصل الاجتماعي حين يشعر بالوحدة.

- أفاد واحد من بين كل ثلاثة أشخاص بأن فيروس كورونا زاد من شعوره بالوحدة.
ونظراً لانتشار الشعور بالوحدة، فإن الاعتراف بأننا وحيدون قد يجعلنا أكثر قبولاً. يمكننا القول ذلك بصوت عالٍ لشخص نثق به. على سبيل المثال، يمكننا التماهي مع الأغنيات أو اللوحات أو الشخصيات في الأفلام التي تعبر عما نشعر به. بالتأكيد، منحنا الوباء ذريعة جيدة للاعتراف بالوحدة التي انتشرت في حياتنا. حين نواجه وحدتنا، يمكننا معرفة أحاسيسنا بشكل أفضل واتخاذ إجراءات بناءة. ويمكن القول إن حلّ المشاكل قد يتحقق بشأن التعايش مع الوحدة أو كيفية بناء مجتمع مفيد للطرفين، ويمكن أن يقوي من عزيمتنا. كما يمكننا مصادقة الوحدة. ويقول الكاتب الأميركي في الراديو والتلفزيون آندي روني: "إذا ابتسمت عندما تكون وحيداً، فأنت تعني ذلك حقاً". 

المساهمون