النوبة وأهلها (1\8)... ماذا تعرف عن زيّ النوبيات الجرجار؟

أسوان
ميدو داسا
23 ابريل 2021
+ الخط -

يعدّ زيّ الجرجار من أهمّ الموروثات النسائية للنوبيات، ولم يتغير لونه الأسود منذ مئات السنين، وهو  انعكاس لهويتهن وأصالتهن. وترتدي السيدات والفتيات النوبيات الجرجار فوق الملابس، ويقال إنّه صُمّم ليغطي الجسم كاملا حتى يلامس الأرض ليمسح أثر المرأة خلال سيرها.

ووفقا للعادات والتقاليد، فإنّه وبمجرد بلوغ الفتاة النوبية سن الـ 15 عاما، يتحتم عليها ارتداء الجرجار عند الخروج من البيت لحضور المناسبات والزيارات، وفقا لما قالته هند نايلون المواطنة النوبية من قرية بلانة.

ترتدي السيدات والفتيات النوبيات الجرجار فوق الملابس، ويقال إنّه صُمّم ليغطي الجسم كاملا

وترتدي المرأة النوبية الجرجار فوق العباءات الملونة، بحسب هند، مشيرة إلى أنه يختلف من شكل لآخر من حيث التطريز، ولكنه يحتفظ باللون الأسود والطول الزائد عن قدمي النساء.

وحول تفاصيل الجرجار، تقول هند: "لا يستطيع أي شخص تصنيعه بحرفية عالية إلا إذا كان عارفا بالزيّ وتفاصيل مقاساته وتطريزاته، سواء شكل البيوت والنجوم والورد".

رئيسة جمعية أبشر النسائية بقرية قتة النوبية، فاطمة عبد الله محمد، تقول لـ "العربي الجديد"، إنّ زيّ الجرجار يعدّ من خصوصيات المرأة النوبية الذي يحدد هويتها، ولهذا تتمسك بارتدائه عبر القرون الماضية.

وتختلف أشكال الجرجار وفقا لـفاطمة، موضحة أن الفتيات يرتدين الخفيف الشفاف مصحوباً برسومات جذابة، فوق العباية الداخلية ذات الألوان الفاتحة، كي تظهر أن هذه الفتاة نوبية ومحافظة على تراثها. أما السيدات، فيرتدين الجرجار الثقيل، فوق العباية والتي يحرصن على أن تكون ذات مظهر محتشم، لأنها تمنح قيمة للشخصية التي ترتديها.

وحول الأقمشة المستخدمة، توضح الستينية النوبية، أمينة محمد حسن، أنّ هناك ثلاثة أنواع من الأقمشة تستخدم في هذا الزيّ وهي التول والركامة والبوال، ويتم استيرادها من السعودية والكويت وقطر، ولكن مؤخرا يتم شراؤها من القاهرة، لكن أقل جودة عن المستورد.

المرأة
التحديثات الحية

أما عن الأسعار، فتشير أمينة إلى أن سعر الجرجار يتراوح ما بين 250 إلى ألف جنيه (1 دولار يساوي 0.7 جنيه مصري)، وذلك حسب جودة ونوع القماش المستخدم في صناعة الزي، وتضيف "تحدد قطعة خمسة أمتار عند شراء القماش لأي امرأة، بالإضافة إلى أن الطرحة المستخدمة مع الجرجار مكلفة للغاية لأنها من نوع الشيفون الأصلي".

ذات صلة

الصورة
هكذا يستعد الليبيون لشهر رمضان

مجتمع

يحل شهر رمضان على الليبيين في ظل ظروف أمنية متدهورة، وانقطاع مستمر للكهرباء، وسوق مفتوح يضم الكثير من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك، فضلاً عن تأخر الرواتب في بعض القطاعات الحكومية. لكن رغم ذلك لم تغب عن المدن مظاهر الاستعداد لشهر الصيام.
الصورة
في "الخرجة".. تونسيون وتونسيات يحتفون بالزي التقليدي- الأناضول

منوعات وميديا

شارك عشرات التّونسيين من رجال ونساء، الأحد، في استعراض للاحتفاء بالزي الوطني التقليدي. وجاب المحتفلون أرجاء مدينة تونس العتيقة، وصولاً إلى شارع الحبيب بورقيبة (وسط العاصمة)، بملابس تقليدية.
الصورة
أزياء قديمة (العربي الجديد)

مجتمع

خاضت المغربية فاطمة الزهراء وحدام وزوجها إدريس بوخير غمار مغامرة جديدة، وذلك من خلال إقامة مشروع فني يسترجع أهم ما ميز المرأة المغربية من لباس تقليدي خلال العصور الوسطى وفترة الاستعمار.
الصورة
طعام لأهل المتوفي في بيت لاهيا (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

يسير عدد من رجال ونساء مدينة بيت لاهيا في شمالي قطاع غزة، نحو بيت عزاء أحد جيرانهم، حاملين أصناف الطعام لأهل المتوفى، وهي عادة متوارثة عن الأجداد هدفها تخفيف الأعباء عن الجيران خلال انشغالهم في استقبال المعزين.

المساهمون