النظام السوري يغري الأهالي بـ"المعابر الإنسانية" للعودة إلى مناطقه

21 فبراير 2021
الصورة
يفتتح النظام ثلاثة معابر في إدلب (دليل سليمان/فرانس برس)
+ الخط -

أعلن النظام السوري، اليوم الأحد، افتتاح معبر إنساني في قرية "الترنبة"، شرق إدلب، لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة قوات المعارضة السورية في المحافظة.

وقال محافظ إدلب لدى النظام السوري، في تصريح لوكالة الأنباء الحكومية "سانا"، إنّه تمّ تجهيز طاقم طبي كامل مع عيادة متنقلة وسيارة إسعاف، مجهّزة لاستقبال الأهالي الراغبين بالعودة، وتقديم الخدمات الطبية اللازمة عند الممرّ، إضافة إلى استعداد الهلال الأحمر السوري لتقديم المساعدة للراغبين بالعودة.

وأضاف أنّ الأمانة العامة لمحافظة إدلب، جهّزت مركزاً للإقامة المؤقتة للعائلات والأشخاص الراغبين بالعودة، في حيّ السبيل بمدينة حماة، وسوف يتم تقديم كلّ التسهيلات اللازمة لضمان عودة الأهالي إلى منازلهم في القرى "المحرّرة من الإرهاب".

كما تحدّث محافظ إدلب عن عودة ما بين 55 إلى 60 بالمائة من الأهالي إلى مناطق سيطرة النظام بعد سيطرته عليها، وقال إنها "نسبة جيدة"، على حد وصفه، وأنّ هذه النسبة "مرشحة للارتفاع بشكل كبير مع إعادة الإعمار وتأهيل البنى التحتية للمناطق المحرّرة".

ويأتي إعلان النظام السوري عن افتتاح المعبر، بعد أن أعلن نائب رئيس قاعدة حميميم الروسية في سورية، الفريق أول، فياتشيسلاف سيتنيك، الثلاثاء الماضي، أنّ النظام سيفتتح ثلاثة معابر في كلّ من سراقب وميزناس وأبو عضيدين بإدلب.

وقال سيتينك، في تصريح نقلته وكالة "نوفوستي" الروسية، إنّ المعابر ستفتح "في ظلّ كثرة الطلبات المقدمة من سكّان منطقة وقف التصعيد في إدلب، بسبب نقص الرعاية الطبية والوضع الاجتماعي والاقتصادي الذي نشأ بسبب العقوبات الأميركية".

وتزامن افتتاح معبر إدلب مع دعاية أطلقتها شبكات إعلامية مقرّبة من النظام السوري حول افتتاح معبر "أبو الزندين"، الواقع قرب مدينة الباب شرق حلب.

و عمت الوسائل أنه جرى فتح المعبر بهدف خروج المدنيين من مدينة الباب نحو منبج، إلا أنّ "المجموعات المسلّحة" منعت الأهالي من الخروج.

وردّ على هذه المزاعم، الناطق باسم الجيش الوطني السوري المعارض، المقرّب من تركيا، يوسف حمود، وقال في تصريح لموقع "نداء بوست" المحلي، إنّ "المعبر لم يُفتتح، وهذه الأخبار هي من عادة النظام والروس، حيث يقومون ببثّ الدعايات في إطار الحرب النفسية".

من جانبه رأى، العقيد مصطفى بكور، الناطق باسم "جيش العزة" التابع لفصائل قوات المعارضة، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أنّ خطوة افتتاح النظام معبرا في إدلب، يندرج في إطار محاولة تلميع صورته قبل الانتخابات الرئاسية القادمة، مشيراً إلى أنّ هذه المحاولات تكرّرها روسيا بين الحين والآخر للضغط على المجتمع الدولي بموضوع إعادة الإعمار.

وأضاف "بكور" أنّ الروس يسعون لنقل المهجّرين إلى المناطق المدمّرة، لإيصال رسالة للمجتمع الدولي بأنّ هؤلاء بحاجة لمشاريع إعادة الإعمار، وبالتالي فإنّ من حق النظام أن يتصرّف بأموال إعادة الإعمار كون هؤلاء المنكوبين تحت سلطته.

وسبق أن أعلن النظام السوري وروسيا، خلال السنوات الفائتة، فتح معابر إنسانية مع مناطق سيطرة المعارضة لاستقطاب مدنيين، في محاولة لكسب مواقف إعلامية وسياسية، لا سيما خلال العمليات العسكرية.

وفي سياق منفصل، عثر عناصر فوج إطفاء مدينة اللاذقية، غرب البلاد، صباح الأحد، على جثث 3 أطفال، أثناء إخماد حريق اندلع بأحد المنازل في حيّ الرمل الجنوبي، وفقاً لوكالة الأنباء الحكومية "سانا".

في هذه الأثناء، عرض ناشطون في مدينة الرقة، صوراً لمظاهرة قالوا إنها جابت شوارع المدينة الأحد، للمطالبة بضبط الوضع الأمني من قبل قوات سورية الديمقراطية، وتنفيذ حكم الإعدام بحق قتلة الطفلة، شهد الحاج، التي قُتلت وفق ناشطين على يد خاطفيها بسبب عدم دفع ذويها الفدية المالية التي وصلت إلى 15 ألف دولار أميركي.

#الرقة خروج مظاهرة بمدينة الرقة اليوم تنديد بالفلتان الأمني والمطالبة بتنفيذ حكم الإعدام بحق قتلة الطفلة "شهد الحاج"...

Posted by ‎عين عيسى نيوز‎ on Sunday, February 21, 2021

كما ذكر ناشطون في إدلب، لموقع "العربي الجديد"، أنّ عاملين في مديرية صحة إدلب، نظّموا اليوم وقفة احتجاجية أمام المديرية، رفضاً للانتخابات الرئاسية التي ينوي النظام إجراءها منتصف العام المقبل.

ورفع المتظاهرون في الوقفة لافتات، طالبت المدنيين القاطنين في مناطق سيطرة النظام السوري بعدم المشاركة في هذه الانتخابات الصورية، كما ناشدوا المجتمع الدولي بعدم الاعتراف بهذه الانتخابات كونها لا تمتلك أي شرعية.

#مديرية_صحة_إدلب الوقفات الاحتجاجية التي نفذتها مشافِ: القنية والرحمه الخيري ومجمع السلام الطبي في حارم ومشفى عين البيضا، رفضاً لانتخابات النظام المجرم...

Posted by ‎مديرية صحة إدلب - Idlib Health Directorate‎ on Sunday, February 21, 2021

المساهمون