النظام السوري يعتقل 1797 فلسطينياً منذ 2011

29 نوفمبر 2020
الصورة
تخشى عائلات فلسطينيي سورية المعتقلين غضب النظام (فرانس برس)
+ الخط -

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، إن النظام السوري مستمر باعتقال نحو 187 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم العائدين في حمص، منذ عام 2011، ورجّحت في تقرير، الأحد، أن يكون عدد المعتقلين أكثر من ذلك في ظل غياب أية إحصاءات رسمية، وتخوف أهالي المعتقلين من الإفصاح عن أوضاعهم خشية ردّ فعل الأجهزة الأمنية السورية.
وأشار التقرير إلى أن "أكثر من 1797 معتقلاً فلسطينياً سورياً يقبعون في سجون النظام، وهم من تمكنت المجموعة من توثيقهم منذ 2011".

وفي تقرير سابق، قالت المجموعة إن النظام يواصل اعتقال أكثر من 1800 لاجئ فلسطيني منذ 2011، وإن عدد المتوفين تحت التعذيب من اللاجئين الفلسطينيين في السجون التابعة للنظام بلغ 620، من بينهم أطفال ونساء، وإن العدد الحقيقي للمعتقلين وضحايا التعذيب أكبر مما تم توثيقه بسبب تكتم النظام على أسماء المعتقلين.

ومن بين المغيّبين الموثقين 49 طفلاً تتراوح أعمارهم بين عام واحد و17 سنة، وهم في حالة إخفاء قسري منذ اعتقالهم، ولا توجد أية معلومات عن مصيرهم، أو أماكن اعتقالهم، ومن بينهم طفلان قضيا تحت التعذيب في السجون وفق ما أعلنت عائلتيهما، ولم يتم تسليم جثتيهما للأهالي، أو الكشف عن أسباب موتهما في السجون.

#اخفاء_قسري - #نتهاكات ترجح مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن يكون عدد المعتقلين أكثر من ذلك بسبب غياب أي إحصاءات...

Posted by ‎مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية‎ on Sunday, 29 November 2020

المساهمون