المملكة المتحدة أول دولة تعلن بدء توزيع لقاح كورونا... إليكم الموعد والتفاصيل

02 ديسمبر 2020
الصورة
تتحضّر المملكة المتحدة لتكون أول دولة تبدأ التلقيح ضدّ كورونا (بول إليس/فرانس برس)
+ الخط -

أصبحت حكومة المملكة المتحدة، أول حكومة وطنية توافق على لقاح كوفيد-19، بعد أن وافقت على توصية وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية باستخدام لقاح فايزر- بيونتيك، ما يعني أنّه يمكن البدء في توزيع الجرعات الأولى من اللقاح اعتباراً من الأسبوع المقبل. ومن المتوقّع أن تُعطى أولوية اللقاح للمقيمين في دور الرعاية والعاملين فيها، والأشخاص المعرّضين للخطر سريرياً وكبار السن.

وطلبت المملكة المتحدة بالفعل، 40 مليون جرعة، تكفي لتطعيم 20 مليون شخص، إذ يُعطى اللقاح على شكل جرعتين. بيد أنّ هذه الكمية ستصل على دفعتين، مع توقّع وصول أول 10 ملايين جرعة في وقت قريب.

في السياق، قال مات هانكوك، وزير الصحة البريطاني، إنّ البرنامج سيبدأ في أوائل الأسبوع المقبل، مع استعداد المستشفيات للبدء به. وفي حديثه إلى شبكة سكاي نيوز، قال هانكوك: "بدءاً من أوائل الأسبوع المقبل، سنبدأ برنامجاً لتطعيم الناس ضد كوفيد-19، هنا في هذا البلد".

ومع ذلك، لا يزال من المتوقع أن تستغرق عملية الطرح على نطاق أوسع، أشهراً، ومن المتوقع أن تظلّ قيود كوفيد سارية حتى العام المقبل.

ومن المرجّح أن يتم توزيع اللقاح حسب الترتيب التالي: أولاً،كبار السن المقيمون في دور الرعاية والعاملون فيها، وجميع الأشخاص الذين يبلغون 80 عاماً فما فوق والعاملون في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية. يليهم أولئك الذين يبلغون من العمر 75 عاماً وأكثر، ثمّ الذين تبلغ أعمارهم 70 عاماً فما فوق، وهكذا بالتدريج وصولاً إلى الذين يبلغون من العمر 65 عاماً وأكثر، إضافة إلى البالغين المعرّضين لمخاطر صحية عالية، ممّن لم يتجاوزوا الـ 65 عاماً، والبالغين المعرّضين لمخاطر متوسّطة تحت هذه السن، وجميع الأفراد الذين بلغوا الـ 60 عاماً وما فوق. بعدها يحين دور كلّ الذين يبلغون من العمر 55 عاماً وأكثر، ثم الذين يبلغون من العمر 50 عاماً وما فوق، وتُحدّد الأولوية في ما بعد لبقية السكّان.

وقد وافقت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، بسرعة غير مألوفة على اللقاح، مع وصول البيانات النهائية إليها في 23 نوفمبر/تشرين الثاني فقط. بيد أنّها، كانت تراقب البيانات أثناء عملية الاختبار بأكملها، ما مكّنها من الوصول إلى مرحلة الموافقة بشكل أسرع.

وبحسب التصريحات الإعلامية، يُعتبر هذا أسرع لقاح على الإطلاق، ينتقل من المفهوم إلى الموافقة، في غضون أقل من عام من أجل تسريع إنهاء الوباء، بعد أن كانت هذه العملية تستغرق عادةً عقداً من الزمن.

وقالت فايزر، إنّ تصريح الاستخدام الطارئ البريطاني، يُمثّل لحظة تاريخية في الحرب ضدّ كوفيد-19. وقال الرئيس التنفيذي للشركة، ألبرت بورلا: "هذا التفويض هو هدف نعمل على تحقيقه منذ أن أعلنّا لأول مرة أنّ العلم سيفوز، ونحن نحيّي وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، لقدرتها على إجراء تقييم دقيق واتخاذ الإجراءات في الوقت المناسب للمساعدة في حماية الناس في المملكة المتحدة". وأضاف بورلا، أنّه نظراً لأنّهم يتوقعون المزيد من التراخيص والموافقات، فإنّهم يركّزون على التحرّك بنفس المستوى من الإلحاح لتوفير لقاح عالي الجودة بأمان، في جميع أنحاء العالم.

المساهمون