المغرب يسمح بتنظيم التجمعات والحفلات بشروط

المغرب يسمح بتنظيم التجمعات والحفلات بشروط

01 يونيو 2021
الصورة
المغرب يعيد فتح المساجد تدريجياً (Getty)
+ الخط -

أقرت الحكومة المغربية، ليل الاثنين، إجراءات تخفيف جديدة تخص تنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة والمفتوحة بشروط، بدءاً من غد الثلاثاء، وذلك بالنظر إلى النتائج الإيجابية المسجلة في منحى الإصابة بفيروس كورونا الجديد، وبالنظر للتقدم المحرز في الحملة الوطنية للتطعيم ضد هذا الوباء.

وأعلنت الحكومة المغربية اتخاذ مجموعة من التدابير، ابتداءً من الثلاثاء، تشمل السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة لأقل من 50 شخصاً، وكذا بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأقل من 100 شخص، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

كما تشمل التدابير تحديد الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي بـ 75%، وافتتاح المسارح وقاعات السينما والمراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50% من طاقتها الاستيعابية.

كما قررت الحكومة السماح لقاعات الحفلات والأفراح بالاشتغال في حدود 50% من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص، والسماح بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي، وفتح المسابح العمومية في حدود 50% من إمكانياتها الاستيعابية.

وتأتي إجراءات التخفيف الجديدة ساعات على إعلان السلطات المغربية بدء إعادة فتح المساجد المغلقة، بسبب الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد، تدريجياً وبتنسيق مع السلطات الصحية والإدارية.

وبينما ينتظر أن تحسم الحكومة، خلال اجتماع مجلسها الخميس القادم، في تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، تتجه أنظار آلاف المغاربة بالخارج إلى قرار السلطات بخصوص استئناف الرحلات الجوية من المغرب، بعد تمديد قرار تعليق الرحلات صوب أزيد من 100 بلد عبر العالم.

ومساء الاثنين، أعلنت وزارة الصحة المغربية، عن تسجيل 108 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا و163 حالة تعاف، و4 وفيات خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالمملكة إلى 519 ألفاً و216 حالة، منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس / آذار من العام الماضي، وحالات التعافي 507 آلاف و125 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 97,7%، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 9147 حالة، بنسبة فتك قدرها 1,8%.

بالمقابل، بلغ عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة بأقسام الإنعاش والعناية المركزة المسجلة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 10 حالات، ليصل العدد الإجمالي لهذه الحالات إلى 231 حالة، تسع منها تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، و99 تحت التنفس الاصطناعي غير الاختراقي، أما معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة لكورونا، فقد بلغ 7,3%.

وبلغ عدد المستفيدين من الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا خمسة ملايين و468 ألفاً و470 شخصاً، في حين استقر عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من التلقيح عند ثمانية ملايين و674 ألفاً و931 شخصاً.

المساهمون