المحامي مهند كراجة: تم اعتقالي من أمام محكمة رام الله والتحقيق معي

المحامي مهند كراجة: تم اعتقالي من أمام محكمة رام الله والتحقيق معي للمشاركة في تظاهرة

رام الله
جهاد بركات
04 يوليو 2021
+ الخط -

قال مدير مجموعة "محامون من أجل العدالة"، المحامي مهند كراجة، بعد إفراج الشرطة الفلسطينية عنه، إن التحقيق معه لدى المباحث دار حول اتهامه بالمشاركة في تظاهرة صباح اليوم الأحد، أمام مبنى محكمة رام الله، مؤكداً أنه كان أمام المحكمة منذ الساعة التاسعة صباحاً، للقيام بعمله في متابعة ملفات الصحافي علاء الريماوي والناشط غسان السعدي.
وأوضح كراجة لـ"العربي الجديد" أن "الشرطة طلبت مني التوقيع على تعهد بالتوجه إلى النيابة العامة في رام الله، غداً الاثنين، للتحقيق. فوجئت بأن مدير شرطة مدينة رام الله أمسك بي من يدي، وقال لي أنت مطلوب للاعتقال، وحاول أخذ مقتنياتي الشخصية بعد أن كنت قد سلمتها لزميلي عضو مجلس نقابة المحامين، داود درعاوي. طلبنا أنا ودرعاوي من الشرطة إبراز مذكرة توقيف، فرفضوا، وقالوا إنهم لا يملكونها، ثم ادعوا أن هناك مذكرة، وبعدها توجه الزميل درعاوي إلى النيابة، وتبين أنها لم تصدر أي مذكرة توقيف أو تفتيش بحقي، ورغم ذلك استمر اعتقالي".
وأكد كراجة أن عملية الاعتقال أتت بعد أيام من رسائل وصلته عبر زملائه، بأن مذكرة اعتقال بحقه صدرت بحقه، وبحق زملائه في مجموعة "محامون من أجل العدالة": "وصلنا أنها رسائل لثنينا عن الدفاع عن المدافعين عن حقوق الإنسان، ومشاركتنا في ضمان عدم انتهاك حقوق الإنسان خلال التظاهرات، ولم نأخذ الأمر بجدية لأن الاعتقال بحاجة إلى إجراءات مسبقة مع نقابة المحامين، لكن تم اليوم الضرب بعرض الحائط بالتفاهمات بين النقابة والأجهزة الأمنية".
واعتبر المحامي ما حصل "رسالة تهديد بالاعتقال لكل مدافع عن حقوق الإنسان، وكل محامٍ يتولّى الدفاع عن المعتقلين السياسيين، أو توثيق الانتهاكات لحقوق الإنسان. نستنكر الاعتقال، ومحاولة تخويف المتطوعين الذين يتابعون الانتهاكات والتجاوزات".

 

واعتقلت الشرطة الفلسطينية، صباح الأحد، المحامي كراجة، وثلاثة نشطاء؛ هم جهاد عبدو، وسالم قطش، وعز الدين زعول، قبل اعتصام دعت إليه حراكات شعبية أمام محكمة رام الله ضد اعتقال الناشطين غسان السعدي وعماد فرارجة، واللذين اعتقلتهما الأجهزة الأمنية مساء أمس السبت، كما طلبت الشرطة من الصحافيين الذين حضروا صباحاً لتغطية الوقفة مغادرة منطقة المحكمة.

ذات صلة

الصورة
مهرجان المرأة في غزّة

منوعات وميديا

وثقت المُخرجة الفلسطينية ريما محمود تفاصيل جرائم قتل النساء في فلسطين، وفرضية إخلاء سبيل القاتل، على خلفية ما يعرف بـ"جرائم الشرف"، خلال فيلم "المادة 18" (وهي مادة في القانون الفلسطيني)، وقد اعتبرتها "رخصة قانونية لقتل النساء".
الصورة
الأمن الفلسطيني1 (العربي الجديد)

سياسة

اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية ثلاثة نشطاء فلسطينيين على الأقل، وأعادت اعتقال رابع بعد ساعات من الإفراج عنه خلال فض الأمن اعتصاماً على دوار المنارة في مدينة رام الله، وسط الضفة، نظمته عائلة المعتقل لدى الشرطة الأسير المحرر خضر عدنان.
الصورة
عماد البرغوثي (فيسبوك)

سياسة

روى عالم الفضاء والبرفسور الفلسطيني عماد البرغوثي (59 عامًا) من بلدة بيت ريما شمال رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم الإثنين، تفاصيل وظروف الاعتقال السيئة له في سجون السلطة الفلسطينية، بعد يوم من الإفراج عنه.
الصورة
 "كوشان بلدي" .. مُبادرة لتوثيق حق الفلسطينيين التاريخي في أرضهم

مجتمع

يطوف فريق "كوشان بلدي" بين أزقة وشوارع مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، بهدف توثيق الأوراق الثبوتية التي تؤكّد على أحقية الفلسطينيين في أراضيهم، ومدنهم وقراهم المُحتلة، التي هُجروا منها عنوة عام 1948.

المساهمون