العراق: الاشتباه بوقوع إصابات بالسلالة الهندية لفيروس كورونا

العراق: الاشتباه بوقوع إصابات بالسلالة الهندية لفيروس كورونا

30 ابريل 2021
الصورة
السلطات العراقية تخضع رجلاً وعائلته قدموا من الهند للفحص المخبري (Getty)
+ الخط -

تحقق الجهات الصحية العراقية مخبرياً، بحالات اشتباه بإصابات بالسلالة الهندية لفيروس كورونا لرجل وعائلته، من أهالي محافظة ذي قار جنوبي العراق، عادوا أخيراً من نيودلهي، في وقت تتزايد فيه المخاوف من انتشار السلالة في البلاد، مع محاولات إعادة عراقيين عالقين في الهند.

مدير قسم الصحة العامة في دائرة صحة محافظة ذي قار، حسين رياض كتاب، قال إنّ "رجلاً كبيراً في السن يبلغ 70 عاماً، وصل إلى ذي قار قبل 5 أيام، قادماً من الهند، ويشتبه بإصابته مع عائلته بكورونا"، مبيناً، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، أنه "تم إدخال الرجل المستشفى لأخذ المسحات، وتم عزله للاشتباه بإصابته بالفيروس الهندي، وتم أيضاً عزل عائلته بالكامل في منزلهم، مع توفير المستلزمات التي تحتاجها". 

وأوضح أنّ "نسبة الأكسجين لدى الرجل عند دخوله مستشفى العزل كانت 33، وتم وضعه على جهاز التنفس المساعد واليوم تم رفع الجهاز عنه، وكانت نسبة الأكسجين بمعدل الثمانينات، وحالته في تحسن"، مضيفاً أنه "تم أخذ مسحات متتالية للمشتبه بالإصابة، إحداها كانت نتيجتها سالبة وأخرى موجبة، وتم إرسال مسحات أخرى الى بغداد للتأكد من إصابته إن كانت بالسلالة الهندية أم تمت إصابته هنا في العراق".

وأكد أنّ "الأخبار عن تسجيل إصابات بالسلالة الهندية في المحافظة غير صحيحة، وأننا ننتظر نتائج التحليل من بغداد".

في الأثناء، وبشأن ملف العراقيين العالقين بالهند، وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بتسيير رحلات لإجلائهم، مع اتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة، إثر تفاقم تفشي فيروس كورونا في البلاد.

ومنذ عدّة أيام ينشر عراقيون عالقون في الهند مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يطالبون الحكومة العراقية بالتحرك لإعادتهم إلى العراق، بسبب مخاطر الوباء في الهند.

ومن جهته، طالب عضو مفوضية حقوق الإنسان العراقية، فاضل الغراوي، لجنة الصحة والسلامة الوطنية، باتخاذ "خطوات أكثر واقعية" لإعادة العراقيين العالقين في الهند، في ظل مخاطر انتشار موجة كبيرة من الإصابات بفيروس كورونا.

وقال، في بيان "يجب الإيعاز للوزارات المعنية للتحرك على الجانب الهندي والتنسيق معهم، وكذلك توجيه سلطة الطيران الوطنية وشركة الخطوط الجوية العراقية بتشغيل خط طيران طارئ، لاسيما وأن أغلبهم لديهم مواعيد طيران مسبقة بالعودة للوطن".

وشدد الغراوي على "أهمية تهيئة مرافق للحجر الصحي الوقائي، وضمان انسيابية عالية في استقبال العراقيين العائدين إلى أرض الوطن، وبما يضمن كرامتهم وسلامة تطبيق الإجراءات الصحية الوطنية لمكافحة جائحة كورونا".

وفي ظل تلك المخاوف، أعلنت وزارة الصحة العراقية، وخلية الأزمة الخاصة بمتابعة ملف كورونا في البرلمان العراقي، أنها تبحث الإغلاق التام، من خلال فرض حظر شامل على التجول في البلاد، على خلفية زيادة أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

المساهمون