العثور على مقبرة جماعية جديدة في ترهونة الليبية

20 يناير 2021
الصورة
مقابر جماعية جديدة في ترهونة (تويتر)
+ الخط -

أعلنت هيئة البحث والتعرف على المفقودين التابعة لحكومة الوفاق الليبية، الأربعاء، اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في مدينة ترهونة، وأوضحت أن فرقها شرعت  في أعمال انتشال الرفات، من دون أن توضح عدد الجثث المكتشفة.
وحتى الأسبوع الماضي، أكدت الهيئة اكتشاف 25 مقبرة جماعية في ترهونة وجنوب العاصمة طرابلس، وأنها  انتشلت منها أكثر من 115 جثة، بينما يبلغ عدد المفقودين نحو 330 مفقودا، وفقا لبلاغات أسرهم. والسبت الماضي، أعلنت وزارة العدل في حكومة الوفاق تعرف عدد من الأهالي إلى بعض الجثث المنتشلة من مقابر ترهونة.
وطيلة قرابة عام ونصف العام، اتخذت مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من مدينة ترهونة مركزا لعملياتها العسكرية للسيطرة على طرابلس، واتهمت تقارير أممية مليشيا "الكانيات"، وهي إحدى أبرز مليشيات حفتر، بالمسؤولية عن المقابر الجماعية.

 

وفي السياق، أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق العثور على جثة متحللة مجهولة الهوية في منطقة سيدي السائح، جنوبي شرق طرابلس، وأشارت في بيان، الأربعاء، إلى أن صاحب الجثة "يرتدي ملابس عسكرية، ومكبل، ويعود تاريخ الوفاة إلى فترة العدوان على جنوب العاصمة طرابلس"، وأن التحقيقات جارية بشأن الكشف عن هوية صاحب الجثة، لإبلاغ ذويه.

المساهمون