السودان يقرر استئناف الدراسة عبر المنصات الإعلامية

24 نوفمبر 2020
الصورة
يعيش طلاب السودان ظروفاً تعليمية صعبة بسبب الفيضانات وانتشار فيروس كورونا (الأناضول)
+ الخط -

قررت وزارة التربية والتعليم السودانية، يوم الإثنين، استئناف العام الدراسي 2020–2021، عبر مختلف المنصات المتاحة أثيرياً من الفضائيات والإذاعات الرسمية والخاصة، بالمركز والولايات، وذلك مع تزايد إصابات كورونا في موجتها الثانية.

أوضح بيان نشرته وزارة الإعلام على صفحتها في فيسبوك أن القرار اتخذ في اجتماع التأم الإثنين، وضم وزارة التربية والتعليم وعدداً من مديري الفضائيات السودانية، وفيه أكدت وزارة التربية حرصها على مستقبل الطلاب، والحفاظ على سلامتهم، في ظل الموجة الثانية لجائحة كورونا التي ضربت البلاد، وأشار البيان إلى أنه حتى لا يتضرر الطلاب من تأخر مباشرة الدراسة؛ قررت استئناف العام الدراسي باستخدام وسائل الإعلام، وذلك من خلال إنتاج المقررات الدراسية وبثها لمرحلتي الأساس والثانوي، عبر المؤسسات الإعلامية التي شاركت في اللقاء.

وكان العام الدراسي قد تم تأجيله لأكثر من شهرين عن موعده المحدد في سبتمبر/أيلول الماضي، لأسباب مختلفة، آخرها انتشار الموجة الثانية لجائحة كورونا، حيث أجلت الوزارة فتح المدارس حتى السادس من الشهر المقبل، من أجل إتاحة الفرصة للمؤسسات التعليمية للاستعداد لتطبيق الاشتراطات الصحية والتدابير الخاصة بمواجهة فيروس كورونا.

وأضاف البيان، أن التلفزيون الحكومي تعهّد بتخصيص محطة إذاعية وقناة تعليمية على القمرين عربسات ونايل سات، على أن يباشر الآن عبر الفضائية السودانية، ريثما تنطلق قناته التعليمية لتعمل جنباً إلى جنب مع قناة المعرفة والتغيير، وفضائيات النيل الأزرق، وسودانية 24، والشروق، وتلفزيون ولاية الخرطوم.

كما تقرر في الاجتماع مخاطبة راديو بلادي، والهيئات الولائية للإذاعة والتلفزيون، بغرض تقديم خدمات التعليم عبر بثها الإذاعي والتلفزيوني اليومي، بجانب الاستفادة من خدمات راديو المجتمع، تحقيقاً للوصول لمختلف التلاميذ والطلاب في كافة أنحاء القطر وخارجه.

وأوصى الاجتماع أن تتولى وزارة التربية إنتاج المواد والحصص الدراسية لمرحلتي الأساس والثانوي، كما التزمت الوزارة بتوزيع 60 ألف جهاز راديو يعمل بالطاقة الشمسية في مناطق مختلفة من البلاد حسب الحاجة، لمساعدة الطلاب والتلاميذ في التحصيل كمرحلة أولى.

وشكل المجتمعون لجنة فنية للمتابعة والإشراف على تنفيذ ذلك المشروع، من وزارتي الثقافة والإعلام والتربية والتعليم والمؤسسات الإعلامية التي التزمت هي الأخرى ببث كل ما تنتجه وزارة التربية والتعليم من حصص، على أن يتم وضع ذلك كله على الموقع الإلكتروني لكل محطة، لسهولة استرجاعها من قبل الطلاب.

المساهمون