الحكومة الجزائرية تقرر تقديم إعانات مالية لإجراء فحوص كورونا

06 ديسمبر 2020
الصورة
الإجراء سيبدأ اعتباراً من الفاتح من الشهر المقبل ولمدة ستة أشهر قابلة للتجديد (Getty)
+ الخط -

قررت الحكومة الجزائرية، مساء السبت، تحمّل جزء من تكاليف التحاليل والفحص الخاص بفيروس كورونا لجميع المواطنين، بدءاً من الأول من شهر يناير/ كانون الثاني المقبل.

وانتهى اجتماع وزاري مشترك ترأسه رئيس الحكومة عبد العزيز جراد، وفق بيان لرئاسة الحكومة، إلى اتخاذ قرار بتقديم الدعم والـمساعدة للمواطنين لمواجهة تكاليف فحوصات السكانر واختبارات "بي سي آر"  واختبار الـمضادات الجينية، والمكلفة بشكل دفع الكثير من الجزائريين إلى عدم إجرائها، إذ تكلف حالياً 14 ألف دينار؛ ما يعادل 110 دولارات أميركية، فضلاً عن ضرورة تقديم الدعم والـمساعدة للمواطنين، ولا سيما في هذه الظروف الصعبة التي تطبعها الأزمة الصحية الـمرتبطة بوباء كورونا، والتي أثرت بشدة على المواطنين، لا سيما الفئات الأكثر حرماناً.

كما تقرر تقديم مبلغ خمسة آلاف دينار؛ ما يعادل 40 دولاراً، بالنسبة لتكاليف الفحص بالسكانر الصدري الخاص بكورونا، لكل مواطن يجري الفحص، وما يعادل 28 دولاراً أميركياً بالنسبة لتكاليف الفحص بالـ "بي سي آر"، وعشرة دولارات بالنسبة لتكاليف الاختبار السريع للمضادات الجينية.

 

وذكر بيان رئاسة الحكومة أنّ هذا الإجراء سيبدأ العمل به اعتباراً من الفاتح من الشهر المقبل، ولمدة ستة أشهر قابلة للتجديد وفق تطور الوضعية الوبائية.

وفي الوقت الحالي، يشهد معدل الإصابات بفيروس كورونا في الجزائر تراجعاً لافتاً، حيث سجلت وزارة الصحة الجزائرية، اليوم السبت، 722 إصابة جديدة بالفيروس، وتسع حالات وفاة، فيما تماثل 532 مصاباً للشفاء.

المساهمون