الحكومة الأردنية تدرس فتح بعض القطاعات المغلقة مطلع يونيو

الحكومة الأردنية تدرس فتح بعض القطاعات المغلقة بسبب كورونا مطلع يونيو

16 مايو 2021
الصورة
دراسة إعادة فتح القطاعات المغلقة في الأردن بشكل تدريجي اعتباراً من مطلع يونيو (Getty)
+ الخط -

قالت الحكومة الأردنية، الأحد، إنها ستدرس خلال الأيام المقبلة إعادة فتح القطاعات المغلقة، من خلال اللجنة الإطاريّة العُليا للتعامل مع تداعيات جائحة كورونا، وذلك بشكل تدريجي اعتباراً من 1 يونيو/حزيران المقبل، مع مراعاة تطوّرات الوضع الوبائي وسير عمليّة تلقّي المطاعيم.

وأعلنت الحكومة اليوم عن تسجيل 16 وفاة و809 إصابات بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 9259 وفاة و724154 إصابة، وبلغت نسبة الفحوص الإيجابيّة نحو 4.22%، مقارنة مع 3.12% أمس السبت، وبلغ عدد الحالات النشطة 11253 حالة.

وأصدر رئيس الوزراء بشر الخصاونة، الأحد، البلاغين (35) و(36) لسنة 2021، استناداً لأحكام أمر الدفاع رقم (19) لسنة 2020، وبموجب البلاغين، سيستمرّ العمل بقرار تقليص ساعات الحظر الليلي، لتكون للأفراد من الساعة الحادية عشرة ليلاً وللمنشآت من الساعة العاشرة ليلاً وحتى الساعة السادسة صباحاً في جميع أيام الأسبوع حتى إشعار آخر، باستثناء المنشآت التي يقرر رئيس الوزراء أن طبيعة عملها خلاف ذلك.

ويستمرّ السّماح بتقديم خدمة التوصيل المنزلي للمطاعم ومحال الحلويّات والصيدليّات حتى السّاعة الثالثة صباحاً، أمّا بشأن القطاعات المغلقة، طلب رئيس الوزراء من اللجنة الإطاريّة العُليا دراسة القرارات اللازمة بشأن إعادة فتحها بشكل تدريجي، اعتباراً من 1 حزيران/يونيو 2021 مع مراعاة تطوّرات الوضع الوبائي وسير عمليّة تلقّي المطاعيم، التي تشكّل الركيزة الأساسيّة للوصول إلى صيف آمن لضمان إعادة فتح جميع القطاعات، مع الإشارة إلى أنّ القطاعات المتعلقة بالفتح ستعلن تباعاً خلال الفترة المقبلة.

وبشأن ساعات عمل موظفي القطاع العام، فستبقى من السّاعة الثامنة والنصف صباحاً وحتّى الثانية ظهراً، كما كانت عليه قبل شهر رمضان، باستثناء موظّفي المؤسّسات الحكوميّة التي تقتضي طبيعة عملها خلاف ذلك، بحيث تكون ساعات دوامها بقرار من المرجع المختصّ.

وتبقى نسبة دوام موظّفي القطاع العام في مؤسّساتهم 50%، كما هي عليه، باستثناء المؤسّسات التي تتطلّب طبيعة عملها خلاف ذلك، مع التأكيد على عودة الموظّفين الذين أصيبوا بفيروس كورونا سابقاً، والذين تلقّوا المطاعيم إلى العمل وجاهيّاً، ومراعاة أوضاع الأمّهات اللاتي لديهنّ أطفال في الصفوف الثلاثة الأولى ورياض الأطفال، بحسب التعميمات والبلاغات الصادرة عن رئيس الوزراء سابقاً.

اقتصاد عربي
التحديثات الحية

ويذكر أن أبرز القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأكثر ضرراً أو غير المصرح لها بالعمل بسبب جائحة كورونا في الشهر الماضي هي: النوادي الليلية والبارات وصالات الديسكو والحمامات التركية والشرقية والمراكز والأكاديميات الرياضية ومراكز اللياقة البدنية والأندية الرياضية والمسابح الداخلية الموجودة في المنشآت الفندقية والمجمعات السكنية والسياحية والمسابح العامة.

المساهمون