الجزائر تبدأ تدريب كوادرها على إنتاج لقاح كورونا الروسي محلياً

13 ابريل 2021
الصورة
حملة التلقيح ضد كورونا متواصلة في الجزائر (العربي الجديد)
+ الخط -

أعلنت شركة "صيدال" الحكومية لإنتاج الدواء في الجزائر بدء تدريب فريق من العاملين لديها لتولي عملية إنتاج اللقاح الروسي "سبوتنيك في" المضاد لفيروس كورونا، والمتوقع أن يبدأ في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.
وقالت المدير العام لمجمع صيدال، فطوم أقاسم، للتلفزيون الرسمي، إن "دقة مجال الأوبئة تفرض وضع برنامج تدريب خاص"، مشيرة إلى أن "كل الجهود ستتاح من أجل إنتاج اللقاح في الموعد المحدد".
واتفقت الجزائر مع روسيا على شراكة لتوطين إنتاج اللقاح محليا عبر مرحلتين، أولاهما إنتاج اللقاح بالمواد الخام التي سيوفرها الجانب الروسي، ثم في الرحلة الثانية تصنيع المواد الخام في الجزائر، والتي تسعى إلى تحقيق اكتفاء محلي من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وتتطلع إلى تصديره لاحقا إلى دول الجوار.

وكان الوزير المكلف بالصناعات الدوائية، لطفي بن باحمد، أعلن قبل يومين أن شهر سبتمبر المقبل هو الموعد المحدد لبدء إنتاج وتوفير لقاح سبوتنيك في، على أن ينتج في مصنع يقع في منطقة قسنطينة (شرق)، بهدف توطين إنتاج اللقاح.

 

وما زالت معدلات الإصابات منخفضة في الجزائر، مقارنة مع دولتي الجوار تونس والمغرب، وأحصت اللجنة العلمية المكلفة برصد و متابعة الجائحة 154 إصابة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ما يرفع الإجمالي إلى أكثر من 18 ألف إصابة، كما سجلت ثلاث وفيات جديدة لمصابين، ليبلغ الإجمالي 3137 وفاة، وتعافى 109 جدد من المصابين.

المساهمون