الاحتلال يتهم الشيخ كمال الخطيب بالتحريض ويمدد اعتقاله

الاحتلال يتهم الشيخ كمال الخطيب بالتحريض ويمدد اعتقاله

حيفا
ناهد درباس
30 مايو 2021
+ الخط -

مددت محكمة في الناصرة اعتقال الشيخ كمال الخطيب، رئيس لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العربية في الداخل الفلسطيني، إلى يوم غد الاثنين، والذي تتهمه الشرطة الإسرائيلية بالتحريض على الإرهاب والعنف، والتماثل مع تنظيم إرهابي.
واعتُقل الشيخ كمال الخطيب يوم 14 مايو/ أيار، من منزله في كفر كنا، وسط إطلاق الرصاص الحي والغاز على منزله، وعلى مسجد عمر بن الخطاب الذي يعمل به إماماً وخطيباً، وتظاهر العشرات أمام قاعة المحكمة في الناصرة، منددين باعتقاله، وهتفوا بعبارات تضامن معه.
وقال المحامي حسن جبارين، من طاقم الدفاع عن الخطيب: "كل ما نسبوه من أقوال واتهامات يدل على أن الملف سياسي. طلبنا معرفة أين الإشكالية في الخطاب المنسوب للشيخ. لا يوجد نقاش قانوني، وهذا تطرف من قبل النيابة، وغدا ننتظر أن تجيب عن أسئلتنا. القاضي أوضح أن المقدم له كله يدور حول التحريض، لكن من الناحية القانونية وضعنا ممتاز".
وقال المحامي عمر خمايسة، من طاقم الدفاع: "النيابة تحدثت عن إبقاء الشيخ كمال داخل السجن، وإدارة الملف وهو مسجون. لكننا أكدنا أمام المحكمة أن حديث الشيخ متفق عليه في مجتمعنا، وكل القيادات في الداخل الفلسطيني تستعمله، ولا يوجد أي تحريض على الإرهاب كما تدعي النيابة، وأوضحنا القرارات السابقة في ذات السياق، وكيف تعاملت المحكمة معها، كما أشرنا بشكل واضح إلى كيفية تعامل النيابة والشرطة والمحاكم مع يهود في وقائع تحريض واضح على قتل العرب، وأفرجت المحكمة عنهم".

وأضاف خمايسة: "التعامل معنا في هذا الموضوع له بعد عنصري، وتفرقة بين العربي واليهودي في التعامل القضائي. المحكمة كانت في وضع غير طبيعي لاستمرار الجلسة أكثر من 3 ساعات. الملف سياسي فقط".

وفي سياق متصل، أفرجت محكمة في حيفا، صباح الأحد، عن سبعة معتقلين من مدينة شفا عمرو، تم اعتقالهم صباح الخميس الماضي، ضمن حملة ترهيب للأهالي، وقال بيان للجنة الطوارئ في شفا عمرو: "لا يوجد أي أساس قانوني للاعتقالات، والحملة هدفها فقط الترهيب، وهناك خمسة معتقلين منذ بداية الهبة، وتم اعتقال شخص أخر اليوم".
وتواصل شرطة الاحتلال حملة الاعتقالات في البلدات العربية ضد المشاركين في الهبة الشعبية والتظاهرات الاحتجاجية نصرة للقدس والأقصى وغزة، واعتقلت الشرطة، الأحد، أربعة أشخاص من بلدة كفر قرع، بشبهة الاعتداء على عائلة يهودية دخلت إلى القرية بالخطأ.
ورصدت الهيئة العربية للطوارئ أكثر من 1700 اعتقال، و300 حالة اعتداء على مواطنين عرب، أو على ممتلكات مواطنين عرب خلال الأحداث الأخيرة، وتقديم أكثر من 200 لائحة اتهام.

ذات صلة

الصورة
مهرجان المرأة في غزّة

منوعات وميديا

وثقت المُخرجة الفلسطينية ريما محمود تفاصيل جرائم قتل النساء في فلسطين، وفرضية إخلاء سبيل القاتل، على خلفية ما يعرف بـ"جرائم الشرف"، خلال فيلم "المادة 18" (وهي مادة في القانون الفلسطيني)، وقد اعتبرتها "رخصة قانونية لقتل النساء".
الصورة
وقفة دعم لمعتقلي هبة الكرامة أمام سجن مجيدو

مجتمع

نظم عدد من فلسطينيي الداخل وقفة أمام "سجن مجيدو"، الأحد، دعماً لمعتقلي "هبة الكرامة" الذين خرجوا إلى تظاهرات التحاماً مع أبناء شعبهم بالقدس والشيخ جراح وقطاع غزة.
الصورة
 "كوشان بلدي" .. مُبادرة لتوثيق حق الفلسطينيين التاريخي في أرضهم

مجتمع

يطوف فريق "كوشان بلدي" بين أزقة وشوارع مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، بهدف توثيق الأوراق الثبوتية التي تؤكّد على أحقية الفلسطينيين في أراضيهم، ومدنهم وقراهم المُحتلة، التي هُجروا منها عنوة عام 1948.
الصورة
خضر عدنان (فيسبوك)

سياسة

اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اليوم الأحد، الأسير المحرر خضر عدنان خلال مشاركته في اعتصام أمام مبنى محكمة رام الله مساندة لنشطاء وسياسيين اعتقلوا أمس السبت، على خلفية دعوة لاعتصام مطالب بالعدالة للمعارض نزار بنات الذي قتل في 24 يونيو/ حزيران.

المساهمون