الأمم المتحدة: نزوح 52 ألفاً بغزة جراء العدوان الإسرائيلي

الأمم المتحدة: نزوح 52 ألفاً بغزة جراء العدوان الإسرائيلي

18 مايو 2021
الصورة
شردتهم الهجمات الإسرائيلية المستمرة على غزة (نضال الوحيدي/Getty)
+ الخط -

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، نزوح ما لا يقل عن 52 ألف فلسطيني جراء الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

جاء ذلك في تصريح صحلفي لينس ليركه، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، حول الوضع الإنساني في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضح ليركه أن تهجير المدنيين من غزة مستمر، وأن عدد النازحين تجاوز 52 ألف شخص بحسب آخر الأرقام التي حصلوا عليها.

وأضاف أن المدارس الـ58 التابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة تأوي 47 ألف نازح فلسطيني، كما أنه لا يمكن تزويد المنطقة بالكهرباء إلا مدة 6-8 ساعات في اليوم.

وذكر أن معبر "كرم أبو سالم"، الذي يعد البوابة التجارية الوحيدة لقطاع غزة، سيتم فتحه، داعيا إسرائيل لفتح بوابة معبر بيت حانون (إيريز).

وفي تصريح سابق، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في تصريحات صحافية الاثنين: إنّ "أكثر من 38 ألف فلسطيني لجأوا إلى 48 مدرسة تديرها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)".

ومنذ 10 مايو/أيار الجاري، يقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي قطاع غزة، وترد الفصائل الفلسطينية بإطلاق الصواريخ والقذائف باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

وأضاف دوجاريك أنّ "أكثر من ألفين و500 شخص أصبحوا بلا مأوى، بعد أن دمرت منازلهم بالكامل" جراء الهجمات الإسرائيلية على الجيب الساحلي المكتظ بالسكان.

وأوضح أنّ الضربات الإسرائيلية "دمرت حوالي 41 منشأة تعليمية، بينها مركز التدريب المهني التابع لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، ومرفق التعليم العالي".

وذكر دوجاريك أنه "تم تخفيض إمدادات الكهرباء في جميع أنحاء غزة من 8 إلى 6 ساعات فقط في اليوم، ما أدى إلى إعاقة توفير الرعاية الصحية والخدمات الأساسية الأخرى، بما في ذلك المياه والنظافة والصرف الصحي".

ورداً على سؤال من مراسل "الأناضول" حول إنشاء آلية حماية دولية للمدنيين الفلسطينيين، قال دوجاريك إنّ "الأمم المتحدة تركز على التوصل إلى وقف فوري للأعمال العدائية، وتوفير المساعدات الإنسانية، ومحاولة إعادة العملية السياسية إلى مسارها".

والثلاثاء، ارتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي، المتواصل على غزة منذ 10 مايو/ أيار الجاري، إلى 213 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 سيّدة، بجانب 1442 جريحا، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

فيما بلغ عدد ضحايا الضفة الغربية، منذ 7 مايو الجاري، 23 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة.

بينما قُتل 10 إسرائيليين وأصيب المئات، خلال قصف صاروخي للفصائل الفلسطينية من غزة باتجاه مناطق في إسرائيل.

ومنذ 13 إبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح (وسط)، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

(الأناضول)

المساهمون