الأسير الفلسطيني سائد أبو عبيد يعلّق إضرابه عن الطعام بعد تحديد سقف اعتقاله الإداري

23 ابريل 2021
الصورة
وقفة إسنادية للأسير سائد وباقي المضربين عن الطعام (تويتر)
+ الخط -

علّق الأسير سائد أبو عبيد (41 عامًا)، من جنين، إضرابه عن الطعام الذي استمر 18 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداري، وذلك بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف له، بحيث يفرج عنه في الـ29 من يوليو/ تموز 2021.

وبيّن نادي الأسير الفلسطيني، في بيان صحافي، أن الاحتلال حكم على الأسير أبو عبيد بالسّجن الفعلي مدة أربعة أشهر ونصف، وذلك منذ تاريخ اعتقاله في ديسمبر/تشرين الثاني العام الماضي، وبعد انتهاء مدة حُكمه، أصدر الاحتلال بحقّه أمر اعتقال إداريّ، وعليه شرع في الإضراب.

يُشار إلى أن أبو عبيد أسير سابق أمضى قرابة 12 عامًا في سجون الاحتلال.

يذكر أن الأسير مهند العزة، من بيت لحم، علّق كذلك إضرابه عن الطعام بعد 11 يومًا، حيث شرع بالإضراب مطالبًا بنقله من زنازين سجن "جلبوع"، وجرى اليوم نقله إلى الأقسام العامة التي يقبع فيها الأسرى.

في حين يواصل ثلاثة أسرى الإضراب عن الطعام، وهم عماد سواركه من أريحا مضرب عن الطعام منذ 36 يومًا، ومصعب الهور من الخليل مضرب منذ عشرة أيام، حيث شرع في الإضراب في تاريخ 13 إبريل/ نيسان الجاري، وكلاهما رفضًا لاعتقالهما الإداريّ، والأسير الصحافي علاء الريماوي، من رام الله، يواصل إضرابه لليوم الثاني على التوالي رفضًا لاعتقاله.

المساهمون