إيران تغلق 5 مدن بينها طهران لكبح تفشي كورونا

14 أكتوبر 2020
الصورة
أرقام قياسية لوفيات وإصابات كورونا في إيران (عطار كناري/فرانس برس)
+ الخط -

يزداد تفشي فيروس كورونا في إيران بشكل خطير، محطما، الأربعاء، جميع الأرقام القياسية السابقة للوفيات والإصابات، إذ أعلنت وزارة الصحة، تسجيل 279 وفاة و4830 إصابة خلال الساعات الـ24 الماضية، وهي أعلى أرقام يومية منذ ظهور الفيروس في البلاد يوم 19 فبراير/شباط الماضي.

وأعلن وزير الصحة، سعيد نمكي، موافقة الرئيس حسن روحاني، على إغلاق خمس مدن من ضمنها العاصمة طهران، طوال الأيام الثلاثة المقبلة، كونها عطلة رسمية في البلاد، وبموجب هذا الإجراء، تحظر السلطات الدخول إلى هذه المدن والخروج منها، في تدبير لمنع استغلال مواطنين للعطل الرسمية في القيام برحلات داخلية.  
وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة، سيما سادات لاري، في المؤتمر الصحافي اليومي، إن الوفيات الجديدة رفعت الإجمالي إلى 29 ألفا و349 وفاة، فضلا عن ارتفاع إجمالي المصابين إلى 513 ألفا و219، من بينهم 4609 حالات حرجة ترقد في العناية المركزة.

وأضافت لاري أن عدد المتعافين ارتفع إلى 414 ألفا و831 شخصا، وقامت وزارة الصحة بإجراء 4 ملايين و398 ألفا و723 فحصا خاصا بتشخيص الإصابة بكورونا منذ 19 فبراير/شباط الماضي حتى اليوم. 
في الأثناء، نقلت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء، عن نائب وزير الصحة، إيرج حريرجي، قوله إن "أعداد الوفيات ربما تفوق ضعف الأرقام المعلنة"، موضحا أن "كُثراً من المرضى الذين يموتون خلال الخضوع للعلاج، ليسوا في عداد وفيات كورونا، لأن نتيجة فحوصهم لا تظهر إصابتهم". 

المساهمون