إعصار "إيدا" يدفع بايدن لإعلان الطوارئ في نيوجيرسي ونيويورك

إعصار "إيدا" يدفع بايدن لإعلان الطوارئ في نيوجيرسي ونيويورك

03 سبتمبر 2021
تسبب الإعصار بأضرار كبيرة (الأناضول)
+ الخط -

وافق الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، على إعلان حالة الطوارئ في ولايتي نيوجيرسي ونيويورك وأمر بتقديم مساعدات اتحادية للتعامل مع الدمار الذي خلفه الإعصار "إيدا".

وقال البيت الأبيض في بيان "قرار الرئيس يخول الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ التابعة لوزارة الأمن الداخلي لتنسيق جميع الجهود الرامية للتخفيف من حدة الكارثة".

وأعلنت كاثي هوكول حاكمة "نيويورك" الأميركية، في وقت سابق الخميس، حالة الطوارئ، على خلفية هطول أمطار غزيرة في أنحاء المدينة والمناطق المجاورة مع اقتراب الإعصار "إيدا".

وكتبت هوكول، في تغريدة عبر تويتر، "أعلن حالة الطوارئ لمساعدة سكان نيويورك المتضررين من عاصفة الليلة".

وأضافت "يرجى الابتعاد عن الطرق، وتجنب السفر غير الضروري".

وتسببت موجة الطقس السيئ أيضاً في قيام إدارة الطيران بإصدار "توقف أرضي" في المطارات الثلاثة الواقعة بنيويورك.

وواصل إعصار "إيدا" الذي ضرب سواحل ولاية لويزيانا مسيره؛ بسرعة 241 كيلومترا في الساعة، واعتبرته دائرة الأرصاد الجوية بأنه "من الفئة 4: إعصار كبير وشديد الخطورة".

وبعد الأضرار التي أحدثها الإعصار في "لويزيانا"، تقدم إلى الشرق الأميركي، مصحوباً بعواصف ووصل إلى ولاية نيوجيرسي، حيث تسبب بوقوع ضحايا وغرق السيارات في شوارع مدينة بايون.

وفي وقت متأخر من الأربعاء، أعلن حاكم ولاية نيوجيرسي فيل مورفي حالة الطوارئ.

ولقي 44 شخصاً على الأقل حتفهم في أربع ولايات بشمال شرق الولايات المتحدة منها نيوجيرسي جراء الفيضانات الجارفة الناجمة عن هطول أمطار غزيرة بفعل الإعصار.

(رويترز، الأناضول)

المساهمون