إجلاء العشرات وإعلان الطوارئ بسبب الفيضانات في ألمانيا

02 يونيو 2024
الفيضانات تدفع مناطق في ألمانيا إلى إعلان حالة الطوارئ / 1 يونيو 2024 (فرانس برس)
+ الخط -
اظهر الملخص
- الفيضانات في جنوب ألمانيا تسبب إجلاء أكثر من 600 شخص وإعلان حالة الطوارئ في عدة مناطق بعد هطول أمطار غزيرة، مما أدى إلى ارتفاع مستويات المياه وحدوث فيضانات واسعة النطاق.
- خدمة الأرصاد الجوية الألمانية تصدر أعلى مستوى من التحذيرات، وتشارك وكالة الإغاثة التقنية الاتحادية والجيش الألماني في جهود الإغاثة، بما في ذلك نقل الأشخاص إلى أماكن آمنة وتوزيع الإمدادات.
- تأثرت مناطق متعددة بالفيضانات، بما في ذلك إجلاء سكان بمروحيات وانهيار سدود، وتم تسجيل فيضانات في شرق المنطقة مع توقعات بحدوث المزيد في روافد نهر الدانوب، وتحذيرات من استمرار هطول الأمطار.
أدت الفيضانات في ألمانيا إلى إجلاء أكثر من 600 شخص جنوبي البلاد، إذ تشهد عدة مناطق موجة أمطار غزيرة منذ، مساء الجمعة، سبّبت ارتفاع مستويات المياه في العديد من الأنهار، وحدوث فيضانات واسعة النطاق في المدن والبلدات الساحلية، ومن المتوقع أن تخفت حدة الأمطار اليوم الأحد جنوبي ألمانيا.

الفيضانات في ألمانيا تسبّب إعلان الطوارئ

وأصدرت خدمة الأرصاد الجوية الألمانية أعلى مستوى من التحذيرات من الطقس لعدة مناطق في جنوب ألمانيا، وذكرت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر أن 520 متطوعاً يعملون لدى وكالة الإغاثة التقنية الاتحادية ينقلون الأشخاص إلى أماكن آمنة ويؤمنون الحواجز الصخرية ويفرغون المياه بالضخ، كما يدعم الجيش الألماني جهود الإغاثة ويوزع البطانيات وأسرة المخيمات ويحضر المزيد من الإمدادات، بينما تم إلغاء خدمات القطارات بين العاصمة البافارية ميونخ وبريغينتس في النمسا وزيورخ السويسرية، بسبب الفيضانات.
الصورة
الفيضانات في ألمانيا تتسبب في إجلاء العشرات، 1 يونيو 2024 (فرانس برس)
تحذيرات من سوء الأحوال الجوية في عدة مناطق جنوبي ألمانيا، 1 يونيو 2024 (فرانس برس)
وأمس السبت، أعلنت العديد من المناطق البافارية في ألمانيا، حالة الطوارئ بعد هطل أمطار وحدوث فيضانات وانهيار سدود في جنوب البلاد،  ففي منطقة فيسشاش بمدينة أوغسبورغ، اضطر كثر إلى مغادرة منازلهم وتم إجلاء بعضهم بمروحيات، وفقاً للسلطات المحلية، حيث انهار حاجز مائي وسد، وفاض نهر شماتر وغمرت المياه الطرق. وعلى غرار أوغسبورغ، أعلنت سلطات أيشاتش-فريدبرغ ونوي-أولم وبفافنهوفن ودوناو-ريس كذلك حالة الطوارئ، من أجل تنسيق أفضل للإغاثة، وكانت منطقة غونزبرغ قد فعلت الشيء نفسه مساء الجمعة.

ونقلت إذاعة "بايريشر روندفونك" البافارية عن خدمة الإنقاذ الجبلية في غارميش-بارتنكيرشن، أن مجموعة من 26 شخصاً، كانوا يتسلقون قمة زوغسبيتزي أعلى منتجع للتزلج في ألمانيا، على الرغم من تساقط الثلوج بكثافة، ظلوا عالقين أسفل القمة. وتم إرسال العديد من فرق الإنقاذ إلى المكان. كما تأثرت ولاية بادن فورتمبيرغ المجاورة لولاية بافاريا بشدة بسبب سوء الأحوال الجوية، وأعلنت الوكالة الفدرالية للإغاثة، من جانبها، أنها حشدت حوالي 400 شخص في بافاريا وبادن فورتمبيرغ لمكافحة الفيضانات، حيث سجلت فيضانات في شرق المنطقة وفقاً لوزارة البيئة الإقليمية، ومن المتوقع حدوث فيضانات في روافد نهر الدانوب.

ومساء الجمعة، دعت بلدية ميكينبورن، في منطقة بحيرة كونستانس، حوالي 1300 شخص إلى المغادرة بسبب خطر الفيضانات، وحذرت هيئة الأرصاد الجوية الألمانية من استمرار هطل الأمطار في النصف الجنوبي من ألمانيا، والتي من المنتظر أن تتراجع اليوم الأحد. 

(قنا، فرانس برس)