أميركا: أخطر العواصف آتية

27 فبراير 2021
الصورة
طقس متطرف شهدته الولايات المتحدة هذا الشهر (ديفيد دي ديلغادو/ Getty)
+ الخط -

وصفت مستشارة الرئيس الأميركي للمناخ، جينا مكارثي، مناخ العاصفة الشتوية المميتة التي تسببت في انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع في تكساس وولايات أخرى، بأنّه "جرس إنذار" للولايات المتحدة لبناء أنظمة طاقة وبنية تحتية أخرى أكثر موثوقية ومرونة في مواجهة الظواهر الجوية المتطرفة المرتبطة بالمناخ. وقالت مكارثي إنّ الدليل العلمي واضح على احتمال حدوث مزيد من العواصف المتكررة والأكثر خطورة: "إذا كنا مهتمين حقاً بالحفاظ على عمل موظفينا والحفاظ على صحة أطفالنا ومنحهم مستقبلاً نفخر به، لا ينبغي تجاهل جرس الإنذار، وسنتخذ إجراءات".

بيئة
التحديثات الحية

جاءت تعليقات مكارثي في الوقت الذي كان فيه الرئيس الأميركي، جو بايدن، وزوجته جيل، يزوران تكساس لتفقد الأضرار التي سببتها العاصفة، والتي تسببت في فقدان ملايين المنازل والشركات للتدفئة والمياه الجارية، في درجات حرارة متجمدة، علماً أنّ ما لا يقلّ عن 40 شخصاً قتلوا بسببها في الولاية. وبينما استخدمت مكارثي شعار بايدن لخطة تكلف ما لا يقل عن تريليوني دولار لإعادة بناء البنية التحتية للبلاد وخلق وظائف طاقة نظيفة، قالت: "نحن بحاجة إلى تصور مستقبل وطريقة متفائلة لمنح الناس الأمل مرة أخرى، في أنّنا نعيد البناء بشكل أفضل". وقالت إنّها تتوقع تقريراً "لاحقاً" عن أزمة تكساس والطرق التي يمكن من خلالها تجنب أزمات مماثلة في المستقبل، مشيرة إلى أنّ الوقت الراهن ليس مناسباً لتوجيه الاتهامات.
(أسوشييتد برس)

المساهمون