أسيران فلسطينيان يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضاً لاعتقالهما الإداري

08 ابريل 2021
الصورة
الأسيران يقبعان في سجن "النقب" (فيسبوك)
+ الخط -

أكّد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، أنّ الأسيرين، سائد أبو عبيد (41 عاماً) من جنين، وعماد سواركه (37 عاماً) من أريحا، يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهما الإداريّ.

وأوضح نادي الأسير في بيان له، أنّ الأسير أبو عبيد، مضرب عن الطعام، منذ أربعة أيام، وقد شرع في إضرابه منذ الرابع من إبريل/نيسان الجاري، والأسير سواركه مضرب عن الطعام  منذ 18 مارس/آذار الماضي أي منذ 22 يوماً.

ولفت نادي الأسير إلى أنّ الأسيرين يقبعان في زنازين سجن "النقب الصحراوي"، حيث نقلتهما إدارة السّجن في محاولة للضغط عليهما لثنيهما عن الإضراب.

وأضاف نادي الأسير أنّ الأسير أبو عبيد، كان قد اعتُقل في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، وحكم عليه الاحتلال بأربعة أشهر ونصف، وبعد انتهاء مدة حُكمه جرى تحويله إلى الاعتقال الإداريّ، وعليه شرع في الإضراب، كما أنّ الأسير سواركه معتقل منذ شهر يوليو/تموز من العام الماضي، وقد صدر بحقّه ثلاثة أوامر اعتقال إداريّ، مدّة كلّ منهما أربعة أشهر.

وكان أبو عبيد قد أمضى قرابة 12 عاماً في سجون الاحتلال، وكذلك الأسير سواركه  قضى قرابة العشر سنوات فيها، علماً أنّ الأسير سواركه متزوّج وهو أب لخمسة أطفال. ومن الجدير ذكره أنّ سلطات الاحتلال تواصل استخدام سياسة الاعتقال الإداريّ على نطاق واسع بحقّ الفلسطينيين، حيث يبلغ عدد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال 440 أسيراً، بينهم قاصران، وثلاث أسيرات، علماً أنّ غالبية الأسرى الإداريين هم أسرى سابقون أمضوا سنوات في سجون الاحتلال.

المساهمون